التعادل الإيجابي يحسم مواجهة ميلان مع نابولي

المدافع الفرنسي تيو هرنانديز يضع فريقه ميلان في المقدمة بهدف أول سجله في الدقيقة 20، بتسديدة قوية بيسراه من داخل منطقة الجزاء.


نابولي ينجح في إضافة الهدف الثاني في الدقيقة 60 عن طريق دريس ميرتنز


سجل ميلان بقي خاليا من الهزائم منذ استئناف الموسم

روما - نفذ فرانك كيسي لاعب وسط ميلان ركلة جزاء بنجاح ليقود فريقه للتعادل 2-2 مع مستضيفه نابولي في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم اليوم الأحد ويحفظ ماء وجه حارس مرمى فريقه جيانلويجي دوناروما الذي تسببت أخطاؤه في هدفي أصحاب الأرض.
وبقي سجل ميلان خاليا من الهزائم منذ استئناف الموسم وواصل طريقه نحو التأهل للدوري الأوروبي الموسم المقبل بعد مباراة ممتعة واجه خلالها جينارو جاتوسو مدرب نابولي ناديه القديم من خارج خطوط الملعب لأول مرة.
ومثل المعتاد حفز جاتوسو، الذي أمضى 12 عاما كلاعب وعاما ونصف العام كمدرب في ميلان، لاعبيه بصياحه المستمر الذي تردد صداه في أرجاء استاد سان باولو الخالي من الجماهير.
وبهذه النتيجة بقي نابولي في المركز السادس برصيد 52 نقطة ويقل عنه ميلان بنقطتين في المركز السابع، وهو ما يكفيه للتأهل إلى الدوري الأوروبي إذا أنهى نابولي - المتأهل بالفعل باعتباره بطلا لكأس إيطاليا - الموسم في المراكز الستة الأولى.
وقال جاتوسو الذي شعر بالغضب من لاعبي فريقه "هذه أول مرة أواجه فيها ميلان وكان هناك الكثير من المشاعر".

وأضاف "يجب أن أشعر بالغضب من اللاعبين، لأننا عندما نصنع الكثير من الفرص علينا وضع الكرة في الشباك لكن بدلا من ذلك واجهنا صعوبات كبيرة".
وبدأ دوناروما المباراة جيدا وتصدى لعدة فرص من دريس ميرتنز وخوسيه كايخون بينما اصطدمت تسديدة من لورينتسو إنسيني بالقائم بعد أن أبدلت اتجاهها في ظل سيطرة مبكرة من نابولي.
لكن ميلان هو الذي هز الشباك أولا من أول هجمة حقيقية له في المباراة حين حول تيو هرنانديز تمريرة أنتي ريبيتش العرضية إلى الشباك عند الزاوية البعيدة في الدقيقة 20.
واستمر تقدم ميلان 14 دقيقة فقط قبل أن يرتكب دوناروما خطأ غير معتاد، إذ فشل في الإمساك بتسديدة إنسيني من ركلة حرة لتصل الكرة إلى جيوفاني دي لورينتسو ليضعها في المرمى الخالي.
وتقدم نابولي في الدقيقة 60 عندما مرر كايخون الكرة للوراء إلى ميرتنز الذي أطلق تسديدة ضعيفة باتجاه المرمى لكنها أبدلت اتجاهها ومرت من أسفل دوناروما.
وعادل ميلان النتيجة في الدقيقة 73 بعد سقوط جياكومو بونافنتورا داخل منطقة الجزاء تحت ضغط من نيكولا مكسيموفيتش.
وتجاهل الحكم مطالبات لاعبي نابولي بمراجعة الواقعة على الشاشة الموجودة خارج الملعب ونفذ كيسي ركلة الجزاء بنجاح في شباك الحارس ديفيد أوسبينا.
ولعب ميلان بعشرة لاعبين في الدقائق الأخيرة بعد طرد ألكسيس سالميكرز لحصوله على إنذارين في ثلاث دقائق.