التضخم في عُمان يقفز الى اعلى مستوى منذ نحو ثلاث سنوات

هبوط الدولار امام العملات يضر بالريال العماني

دبي - زاد التضخم السنوي في سلطنة عمان الى 5.9 بالمئة في يونيو/حزيران مسجلا أعلى مستوى في عامين ونصف العام بسبب قفزة في أسعار المواد الغذائية والايجارات حسبما اظهرت بيانات رسمية.

وأظهرت بيانات على موقع وزارة الاقتصاد الوطني على الانترنت أن مؤشر اسعار المستهلكين ارتفع الى 110.3 نقطة مقارنة مع 104.2 نقطة في يونيو/حزيران من العام الماضي. وبلغ التضخم في مايو/ايار 4.3 بالمئة.

وارتفعت تكلفة الاغذية والمشروبات والتبغ التي تمثل نحو 30 بالمئة من المؤشر 11.1 بالمئة في يونيو/حزيران مقارنة مع 9.1 بالمئة في الشهر السابق.

وقالت مونيكا مالك الاقتصادية في بنك المجموعة المالية-هيرميس في دبي إن سلطنة عمان التي تربط عملتها بالدولار تعتمد بشدة على المواد الغذائية المستوردة وانها تضررت من جراء ارتفاع الاسعار مع هبوط الدولار الاميركي هذا العام امام العملات الرئيسية.

وهبط الدولار الى مستوى قياسي امام اليورو الشهر الماضي.

وقالت مالك "ارتفاع أسعار استيراد المواد الغذائية له صلة بضعف الدولار عالميا وهذا يضغط على عمان".

واتفقت عمان مع باقي دول مجلس التعاون الخليجي في عام 2003 على الابقاء على ربط عملاتها بالدولار تمهيدا للوحدة النقدية في عام 2010.

وخرجت الكويت فقط عن الصف في 20 مايو/ايار الماضي حيث تحولت من ربط الدينار بالدولار الى ربطه بسلة عملات. وسمحت منذ ذلك الحين للدينار بالارتفاع 2.48 بالمئة امام الدولار الاميركي.

واستبعدت عمان مرارا رفع قيمة الريال.

واظهرت البيانات أن الايجارات التي تمثل نحو 15 بالمئة من المؤشر ارتفعت 9.5 بالمئة في يونيو/حزيران مقارنة مع 6.6 بالمئة في مايو/ايار.

وذكر بنك اتش.اس.بي.سي هولدنغز ان الاقتصاد العماني الذي يبلغ حجمه 35.3 مليار دولار قد ينمو بنسبة 6.5 بالمئة هذا العام في ثاني أسرع زيادة خلال السنوات الست الماضية.

وفي الربع الاول من العام زاد اجمالي الناتج المحلي العماني بالاسعار الحالية 4.8 بالمئة وفقا لبيانات الوزارة.

وقالت الوزارة إن المعروض النقدي قفز ايضا 30.9 بالمئة في عام حتى يونيو/حزيران ليصل إلى 5.11 مليار ريال.