التصفيات الاسيوية: الامارات تقلع الى اولمبياد لندن للمرة الاولى في تاريخها

الامارات تنضم لقافلة المتأهلين

طشقند - حقق منتخب الامارات انجازا تاريخيا بتأهله الى نهائيات مسابقة كرة القدم في دورة الالعاب الاولمبية للمرة الاولى بعد فوزه المثير على مضيفه الاوزبكي 3-2 في طشقند الاربعاء في الجولة السادسة الاخيرة من منافسات المجموعة الثانية للتصفيات الاسيوية المؤهلة الى نسخة لندن 2012.

وسجل احمد خليل (51 و55) وحبوش صالح (90+3) اهداف الامارات، في حين سجل لاوزبكستان اوليغ زوتييف (34) وفوزيل موساييف (47).

وكانت استراليا تعادلت مع العراق صفر-صفر في مباراة هامشية الاربعاء ايضا ضمن المجموعة ذاتها.

رفع منتخب الامارات رصيده الى 14 نقطة وحجز بطاقة التأهل المباشر الى الاولمبياد، وبقي رصيد اوزبكستان عند 8 نقاط، وستخوض بالتالي الملحق مع منتخبي عمان وسوريا.

وانضمت الامارات الى كوريا الجنوبية واليابان اللتين ضمنتا تأهلهما في وقت سابق الى النهائيات.

وقد يرتفع عدد مقاعد آسيا في اولمبياد لندن الى اربعة، اذ ان منتخبات سوريا وعمان واوزبكستان التي احتلت المركز الثاني في المجموعات الثلاث ستخوض ملحقا ضمن مجموعة واحدة وفي مدينة واحدة (في فيتنام) يتأهل بطلها لمواجهة منتخب السنغال ممثل افريقيا في ملحق آخر للتأهل الى النهائيات.

وكانت الامارات بحاجة الى الفوز او التعادل للتأهل مباشرة، وكادت تدفع ثمنا كبيرا لاعتمادها المبالغ فيه على خطة دفاعية بعدما افتتحت اوزبكستان التسجيل اثر عرضية من ايفان ناغييف ابعدها حارس المرمى خالد عيسى فوصلت الكرة الى زوتييف الذي سددها بنجاح في الشباك الاماراتية رغم محاولة محمد احمد لابعادها (34).

وعززت اوزبكستان تقدمها بهدف ثان مع بداية الشوط الثاني بعد خطأ دفاعي اماراتي لتصل الكرة الى موساييف الذي تابعها برأسه في مرمى عيسى (47).

لكن الرد الاماراتي جاء قويا عبر احمد خليل افضل لاعب شاب في اسيا عام 2008 عندما قلص الفارق اثر ركلة حرة بعيدة سددها ارضية زاحفة (51)، قبل ان يدرك خليل نفسه التعادل بعد تمريرة من عمر عبد الرحمن فسدد الكرة بقوة بعيدا عن متناول الحارس الاوزبكستاني (54).

وكانت اوزبكستان قريبة من التقدم مجددا لكن كرة اسلوم توتاجييف ابعدها عيسى ببراعة (75)، واهدر البديل علي مبخوت فرصة ثمينة للامارات بعد انفراد تام اذ سدد برعونة في يد الحارس (88)، قبل ان يعوض البديل الاخر حبوش صالح بتسجيل هدف الفوز اثر تمريرة من مبخوت في الدقيقة الثالثة من الوقت الضائع بعد هجمة مرتدة، لتنتهي المباراة بتأهل تاريخي للامارات الى الاولمبياد هو الاول لها عبر جيل يعتبر مستقبل كرة القدم فيها بعد الانجازات الكثيرة التي حققها في كافة الفئات السنية.

وجاء تأهل منتخب الامارات الاولمبي الى لندن 2012 خير تعويض عن الفشل الذريع للمنتخب الاول في التصفيات المؤهلة الى مونديال 2014 في البرازيل، حيث خرج من الدور الثالث باحتلاله المركز الرابع الاخير في مجموعته خلف كوريا الجنوبية ولبنان والكويت، اذ خسر في مبارياته الخمس الاولى قبل ان يحقق فوزا معنويا على لبنان في الجولة الاخيرة اواخر الشهر الماضي.