التدخين السلبي يضعف تنفس السيدات

تحذير: التدخين وملحقاته مضر بالصحة

واشنطن – حذر الباحثون من أن تعرّض السيدات لدخان السجائر أو ما يعرف بالتدخين السلبي
يضعف الوظيفة الرئوية وخصوصا عند المصابات بأزمات الربو.
ووجد الباحثون في جامعة كاليفورنيا الأمريكية, بعد متابعة عشرة آلاف شخص كان 440 منهم مصابين بالربو أن التدخين السلبي أضعف عمل الرئة عند السيدات سواء من المصابات بالربو أو غير المصابات حسب كمية تعرضهن لدخان التبغ, بينما لم يؤثر على الوظيفة التنفسية عند الرجال بالرغم من أنهم أكثر عرضة للتدخين السلبي في العمل والبيئة.
وأشار الباحثون إلى أن الأثر السلبي كان أعظم عند المصابات بالربو لأن الالتهاب المزمن في المجاري الهوائية جعلهن أكثر حساسية لدخان السجائر, كما أن الاختلافات البيولوجية بين النساء والرجال, كصغر حجم الممرات الهوائية عند المرأة, تجعل النساء أكثر تأثرا بالدخان.
ولاحظ العلماء عند تقييم العلاقة بين الوظيفة الرئوية ومادة "كوتينين", وهي المادة التي تدل على التعرض للتدخين السلبي, وجود مستويات عالية من هذه المادة عند السيدات غير المدخنات سواء مصابات بالربو أو غير مصابات وقد تصاحبت هذه المستويات مع انخفاض ملحوظ في الوظيفة التنفسية لديهن , في حين لم تتواجد مثل هذه العلاقة عند الرجال غير المدخنين.
وقال هؤلاء في الاجتماع الدولي لجمعية الصدرية الأمريكية, أن هذه الاكتشافات تستدعي اتخاذ المزيد من البرامج والسياسات العامة لحظر التدخين وتوفير بيئات خالية من الدخان.(ق.ب.)