التدخل العسكري في ليبيا يبدأ بقصف جوي فرنسي

'لحماية الشعب الليبي'

باريس - اعلنت قيادة اركان الجيش الفرنسي ان اول عملية قصف جوية فرنسية في ليبيا حصلت السبت في الساعة 16:45 تغ واستهدفت "آلية تابعة لقوات القذافي" وذلك في اطار تنفيذ القرار الدولي 1973 الذي اجاز استخدام القوة لحماية الشعب الليبي.

وقال الكولونيل تييري بوركهارد المتحدث باسم قيادة الاركان الفرنسية في مؤتمر صحافي في باريس "حصلت عملية قصف في الساعة 17:45 (16:45 تغ) استهدفت الية تبين بوضوح انها تابعة للقوات الموالية لـ(معمر) القذافي".

وهي اول عملية قصف اثر صدور قرار مجلس الامن الدولي 1973 مساء الخميس والذي يجيز استخدام القوة لحماية المدنيين الليبيين من هجمات نظام القذافي.

واعلن الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي السبت بدء العمليات العسكرية التي تقودها باريس على ليبيا، مع عدد من الشركاء الغربيين والعرب، في الوقت الذي كانت قوات القذافي تهاجم مدينة بنغازي معقل الثوار.

وقالت قناة الجزيرة الفضائية التلفزيونية نقلا عن مصادر ان طائرات حربية فرنسية دمرت اربع دبابات ليبية في غارات جوية الى الجنوب الغربي من مدينة بنغازي السبت.