التحقيق مع وزيرين عراقيين سابقين في قضايا فساد

هل بدأ وقت الحساب؟

بغداد - قال مسؤول في المحكمة الجنائية المركزية العراقية الاربعاء ان استدعاء رسميا صدر بحق وزير النقل السابق الشيعي لؤي حاتم العرس فيما تستكمل المحكمة جلسات التحقيق في قضايا فساد موجهة ضد وزيرة العمل والشؤون الاجتماعية السابقة ليلى عبد اللطيف.
وقال المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن هويته ان "استدعاء رسميا اصدرته المحكمة قبل ايام بحق وزير النقل السابق لؤي حاتم العرس للتحقيق في قضايا فساد".
واضاف "ابلغنا محاميه في بغداد بوجوب حضور الوزير المقيم حاليا في الاردن للاستجواب".
وتابع "اخبرنا محامي العرس ان عليه الحضور الى المحكمة في بغداد في غضون اسبوع والا ستصدر المحكمة امرا بالقبض عليه".
وقال انه في حال عدم امتثال الوزير السابق في حكومة اياد علاوي، لامر المحكمة يتم مفاتحة الشرطة الدولية (الانتربول) لاحضار الوزير الى بغداد.
من جانب اخر اكد المسؤول ذاته ان المحكمة المركزية لا تزال تتابع جلسات التحقيق مع وزيرة العمل والشؤون الاجتماعية السابقة ليلى عبد اللطيف وسط اتهامات تتعلق بقضايا فساد حصلت خلال ادارتها للوزارة.
واضاف "تم اخلاء سبيل الوزيرة بكفالة مالية الا انها لا تزال على ذمة التحقيق"، ورفض المسؤول اعطاء اي تفاصيل عن مجريات التحقيق ما لم يستكمل.
وكانت المحكمة الجنائية المركزية في العراق فتحت تحقيقا مع عبد اللطيف في 25 ايار/مايو الماضي في اول عملية استجواب لمسؤول في الدولة منذ سقوط نظام صدام حسين في نسيان/ابريل 2003.
وكان العرس وعبد اللطيف وزيران في حكومة اياد علاوي التي حلت محلها في مطلع ايار/مايو الحكومة المنبثقة عن انتخابات 30 كانون الثاني/يناير برئاسة ابراهيم الجعفري.
يشار الى ان حكومة الجعفري كانت اصدرت في بداية ايار/مايو الماضي توجيهات تقضي بمنع وزراء ومسؤولين سابقين في الحكومة العراقية من مغادرة البلاد على خلفية حملة اطلقتها لمتابعة ملفات الفساد المالي والاداري في العراق.