التحالف يقرّ بقتل مسلحين من الحشد العشائري العراقي بالخطأ

الحادثة تأتي فيما تستعد بغداد لمعركة الموصل

واشنطن - أعلن مسؤول أميركي أن التحالف ضد تنظيم الدولة الاسلامية أقر بأنه قتل على الأرجح عن طريق الخطأ عناصر في الحشد العشائري المؤيد للحكومة العراقية في غارة الاربعاء قرب الموصل (شمال).

وقال المسؤول إن الغارة المشار إليها "كانت على الأرجح ضربة للتحالف"، موضحا أن العسكريين "لا يزالون" يجمعون معلومات عن الوقائع.

وأعلن مسؤولون عراقيون أن غارة جوية أدت إلى مقتل 21 عنصرا من مقاتلي الحشد العشائري المؤيد للحكومة العراقية فجر الاربعاء في منطقة في جنوب مدينة الموصل الخاضعة لسيطرة الجهاديين.

وقال وزير ومسؤول أن الغارة استهدفت المقاتلين عند الساعة الواحدة فجر الاربعاء شرق بلدة القيارة التي تمت استعادتها من قبضة الدولة الاسلامية في أغسطس/اب.

وقال الشيخ نزهان الصخر اللهيبي قائد هؤلاء المقاتلين انهم تمكنوا من صد هجوم شنه جهاديو التنظيم في المنطقة وتعرضوا للقصف أثناء تجمعهم عند انتهاء القتال.

من جهته قال وزير الزراعة العراقي فلاح حسن الزيدان الذي تقيم عشيرته في منطقة القيارة إن 21 مقاتلا من الحشد العشائري قتلوا وأكد أيضا توقيت الضربة.

ويشن التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة ضربات ضد تنظيم الدولة الاسلامية في العراق منذ العام 2014 كما يستهدف الجيش العراقي الجهاديين بطائراته الحربية ومروحياته.

وتأتي الغارة فيما تستعد القوات العراقية لاستعادة الموصل، آخر مدينة خاضعة لسيطرة تنظيم الدولة الاسلامية في البلاد.