'التائب' الجزائري في مهرجان أدنبرة السينمائي

علواش يفتح للغربيين نافذة على الشرق

الجزائر- سيكون الفيلم الطويل "التائب" للمخرج الجزائري مرزاق علواش ضمن عروض مهرجان الشرق الأوسط السينمائي في أدنبرة (جنوب شرق اسكتلندا) الذي تستمر فعالياته إلى غاية 21 فبراير الجاري حسبما علم لدى المنظمين.

وسيكون فيلم مرزاق علواش محل احتفاء هذه التظاهرة الثقافية التي تعد -حسب المنظمين- نافذة للجماهيرالإسكتلندية على ثقافات الشرق الأوسط وشمال إفريقيا- جنبا إلى جنب والفيلم المغربي "يا خيل الله" لنبيل عيوش و المصري "الشتا اللي فات" لإبراهيم البطوط.

وكان "التائب" قد حازعلى العديد من الجوائز الدولية في 2012 أهمها جائزة شبكة قاعات العرض الاوروبية من مهرجان كان السينمائي الدولي في قسم "نصف شهرالمخرجين" وجائزة "هوغو" الفضية من مهرجان شيكاغوالسينمائي الدولي بالولايات المتحدة وجائزة أفضل فيلم عربي طويل بمهرجان الدوحة السينمائي وجائزة "فيبريسكي" لأحسن فيلم طويل من مهرجان "كيرالا" (جنوب الهند) السينمائي الدولي.

ويسلط المهرجان الضوء على فلسطين من خلال عدسات مخرجين فلسطينيين على غرارميشال خليفه ورشيد مشهراوي وهاني أبوأسد وإيليا سليمان وغيرهم من الذين تعكس أعمالهم الواقع الفلسطيني منذ نكبة 1948 ومقاومة الهوية الفلسطينية وتساهم في كسرالصورالنمطية في العالم حول الصراع الدائرهناك.

كما سيقام معرض صورفوتوغرافية يضم 17 عملا لأطفال قطاع غزة ومعاناتهم في ظل الحصارالإسرائيلي المستمرمنذ ست سنوات. ومن جهة أخرى سيكون محبوالسينما على موعد مع السينما الإيرانية المعاصرة حيث ستعرض مجموعة من الأفلام لأهم المخرجين الحاليين على غرارسيد رضا مير كريمي ووحبيب بهماني ورضا دورميشيان وداريوش مهرجوي.

ويهدف مهرجان الشرق الأوسط السينمائي في أدنبرة إلى تسليط الضوء على سينما الشرق الأوسط وشمال إفريقيا قصد التعرف عليها وترقيتها حسب المنظمين.

وتنظم هذه التظاهرة السينمائية التي تأسست في 2003 ضمن الدورة 10 لمهرجان الشرق الأوسط الدولي "سبيرتياليتي أند بيس" الذي تستمرفعالياته إلى غاية 17 مارس المقبل والذي يهدف إلى "الإحتفاء بالسلام والتفاهم المتبادل عبرالتربية الروحية وتنظيم الفعاليات الفنية والثقافية".