البيت الابيض يعلن عن لقاء بين بوش والسفير السعودي

بوش يواجه معارضة سعودية شديدة لمشروعاته بالمنطقة

دانا بوينت (الولايات المتحدة) - اعلن البيت الابيض ان الرئيس الاميركي جورج بوش سيستقبل الثلاثاء السفير السعودي في الولايات المتحدة الامير بندر، في مزرعته في تكساس (جنوب).
وقال المتحدث باسم البيت الابيض آري فلايشر في دانا بوينت (كاليفورنا-جنوب) الذي اعلن عن اللقاء المغلق في 27 آب/اغسطس ان "السفير السعودي سيتناول عدة مواضيع اقليمية ومنها الشرق الاوسط".
وتاتي هذه المحادثات فيما تمر العلاقات التي كانت مثالية بين البلدين قبل هجمات 11 ايلول/سبتمبر، في مرحلة صعبة مع اختلافات في وجهات النظر حول العراق، وتبادل الدعاوى القضائية، وانباء عن سحب رؤوس اموال سعودية من السوق الاميركية.
واعلنت السعودية، التي تؤوي نحو 5000 جندي اميركي، معارضتها لهجوم اميركي للاطاحة بالرئيس العراقي، ورفضت ان تستخدم اراضيها قاعدة للقيام بمثل هذا الهجوم.
ووصفت السعودية بانها دولة "عدوة" خلال اجتماع نظمه مجلس سياسة الدفاع (ديفنس بوليسي بورد) الهيئة الاستشارية في وزارة الدفاع الاميركية.
ولم تكن الامور استقرت بعد حين رفعت عائلات عدد من ضحايا هجمات 11 ايلول/سبتمبر في منتصف اب/اغسطس دعوى قضائية في واشنطن شملت ثلاثة من افراد العائلة المالكة السعودية، احدهم وزير الدفاع سلطان بن عبد العزيز، فضلا عن عدد من المصارف والجمعيات الخيرية السعودية، بتهمة تمويل الارهاب الدولي.
وطالب مقدمو الدعوى بتعويضات بلغت قيمتها آلاف مليارات الدولارات.
ولم ترد الرياض على هذه الدعوى، غير ان الصحف السعودية، والتي تعكس عموما وجهة النظر الرسمية، دعت باصرار الى "مراجعة" العلاقات مع واشنطن.
ورد محام سعودي معلنا نيته في رفع دعاوى في عدد من الولايات الاميركية باسم عشرات السعوديين يعتبرون انهم تعرضوا لسوء المعاملة وتجاوزات في الولايات المتحدة بعد هجمات 11 ايلول/سبتمبر، التي تبين ان 15 من منفذيها سعوديون.