البيت الأبيض يساند المثليين بدورة مياه 'صالحة للجميع'

لمنع التمييز في المعاملة ضد الموظفين المثليين

نيويورك - افتتح البيت الأبيض أول دورة مياه "صالحة للجميع" في بادرة اعتبرت خطوة رمزية للرئيس باراك أوباما لحماية حقوق المثليين جنسيا داخل أماكن العمل.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جيف تيلر إن "دورة المياه الصالحة للجميع" توجد في مبنى مكتب ايزنهاور التنفيذي حيث يعمل كثير من الموظفين ويعقدون اجتماعاتهم هناك وبجوار الجناح الغربي الذي يقع به مكتب الرئيس.

والمبادرة هي الأحدث ضمن سلسلة خطوات قام بها أوباما لدعم المثليين جنسيا. وأصدر الرئيس الأربعاء أمرا تنفيذيا يحظر على الشركات التي لها معاملات تجارية مع الحكومة الاتحادية التمييز في المعاملة ضد الموظفين المثليين.

وقال تيلر في بيان "يتيح البيت الأبيض للموظفين والضيوف استخدام دورات المياه المتوافقة مع هويتهم الجنسية وهو ما يتسق مع الارشادات القانونية القائمة للادارة بشأن هذا الأمر".

وفي العام ا2014 وفي سابقة رئاسية استخدم أوباما كلمة "المتحولين جنسيا" في كلمته السنوية للأمة وساند زواج المثليين فيما اعتبرت واحدة من أبرز المكاسب التي تحققت في ظل رئاسته.

وتزايد عدد دورات المياه "الصالحة للجميع" في الولايات المتحدة بالسنوات الأخيرة في أماكن العمل وفي الجامعات لكن مبادرة البيت الأبيض تأتي في وقت تبحث فيه بعض الولايات اصدار تشريعات تحد من قدرة المتحولين جنسيا على اختيار نوع دورة المياه التي يستخدمونه