البيانوني يستهجن تجاهل 'إعلان دمشق' للإخوان

انسحبنا من جبهة الخلاص فقط

لندن ـ أكد مصدر قيادي في جماعة الإخوان المسلمين في سورية أن الجماعة في انتظار توضيح من الأمانة العامة لتجمع إعلان دمشق داخل سورية بشأن الخطوة الأخيرة التي تم بموجبها تشكيل لجنة مؤقتة للأمانة العامة لإعلان دمشق في الخارج دون علم الإخوان بوصفهم مكوناً أساسياً من مكونات إعلان دمشق، وأشار إلى أنه ما لم تتوصل الجماعة بذلك فإنها لن تكون جزءاً من اجتماع الهيئة العامة لإعلان دمشق في بريطانيا المزمع عقده في 14 حزيران/يونيو الجاري.

ونفى المراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين في سورية المحامي علي صدر الدين البيانوني أن يكون الإخوان قد انسحبوا من تجمع إعلان دمشق.
وأعرب البيانوني عن استيائه لما أسماه بـ"التجاهل" للجماعة من أنشطة تجمع إعلان دمشق في الخارج.
وقال "نحن لم نجمد عضويتنا في تجمع إعلان دمشق، فقط انسحبنا من جبهة الخلاص وأعلنا ذلك في حينه وأصدرنا بياناً توضيحياً بكل الملابسات المحيطة بالقرار".
وأضاف "وقد كانت لدينا تحفظات على تشكيل أمانة عامة لتجمع إعلان دمشق في الخارج دون استشارتنا ثم تشكيل لجنة مؤقتة دون أن نكون جزءاً منها، وما يزيد الأمر غموضا بالنسبة لدينا أننا على صلة بالأمانة العامة لتجمع إعلان دمشق في الداخل، ولم يبلغونا بأي شيء بخصوص خطوات الخارج".

وعما إذا كان من الوارد أن تشارك جماعة الإخوان المسلمين في الاجتماع الذي دعت له الأمانة العامة المؤقتة لتجمع إعلان دمشق، قال البيانوني "إذا لم يصلنا توضيح من الأمانة العامة لتجمع إعلان دمشق في الداخل بخصوص خطوة تشكيل اللجنة المؤقتة لتجمع إعلان دمشق في الخارج فإننا بالطبع لن نشارك في أي نشاط ليس واضحاً لدينا أبعاده ولا مراميه وكيف تم اتخاذ القرار بشأنه"، على حد تعبيره.

من جهته أكد عضو اللجنة التأسيسية لتجمع إعلان دمشق في الخارج ابراهيم مصطفى أن "دعوة لجنة إعلان دمشق في بريطانيا للجالية السورية وكل منتسبي إعلان دمشق والمتعاطفين معه من السوريين كأحزاب وهيئات ومؤسسات ومنظمات ومستقلين إلى حضور اجتماع الهيئة العامة لإعلان دمشق في بريطانيا الأحد 14 حزيران/يونيو الجاري، مفتوحة للجميع بما في ذلك جماعة الإخوان المسلمين، وشدد على أهمية الاجتماع باعتباره خطوة باتجاه انتخاب قيادة لإعلان دمشق في الخارج ثم انتخاب مجلس وطني للتجمع في الخارج بعد أن تستكمل مختلف الفروع مؤتمراتها".

وذكر إبراهيم مصطفى أن الاجتماع المرتقب للأمانة العامة المؤقتة للتجمع في 14 حزيران/يونيو يأتي بعد أن عقدت الأمانة العامة مؤتمرها الأول في 9 و10 أيار/مايو الماضي واختارت هيئتها القيادية المشكلة من 7 أفراد، وهم أنس العبدة رئيساً، وعبد الحميد الأتاسي وكاميران باكاس وكاميران حاجو وبسام نيروبي ومحيي الدين قصار.(قدس برس)