'البنى التحتية' عثرة في طريق توسيع قاعدة المشاركين في أمم افريقيا

'اننا واقعيون'

باريس - سيبقى عدد المشاركين في كأس امم افريقيا لكرة القدم 16 منتخبا ولن يرتفع على غرار كأس اوروبا، بسبب "البنى التحتية" بحسب رئيس الاتحاد القاري الكاميروني عيسى حياتو.

وقال حياتو لاذاعة "ار اف اي" الجمعة "لو لم يكن هناك عائق البنى التحتية لرفعنا العدد الى 24. لا يوجد سبب لعدم القيام بذلك، لكننا واقعيون".

واضاف حياتو "دول كثيرة ليس بمقدورها استضافة كأس افريقية لاكثر من 16 منتخبا. اوروبا تقوم بذلك لان لديها ملاعب كثيرة. في افريقيا، عندما انتخبت عام 1988 كان العدد 8 منتخبات ثم 12 في 1992 و16 في 1996".

واقيمت كأس اوروبا لاول مرة بمشاركة 24 منتخبا العام الحالي في فرنسا، مقابل 16 في النسخ الماضية.

اما كأس العالم والتي يشارك فيها راهنا 32 منتخبا، فيطرح رئيس فيفا السويسري جاني اينفانتينو رفع عدد المشاركين فيها الى 48 منتخبا عام 2026.

وتقام النسخة التالية من النهائيات بين 14 كانون الثاني/يناير و5 شباط/فبراير في الغابون، البدل المنقسم والمتضرر من اعمال عنف اعقبت الانتخابات.

وتسحب قرعة النهائيات في 19 تشرين الاول/اكتوبر الحالي في ليبرفيل.

وكشف حياتو ان مباراتي الافتتاح والختام في كاس امم افريقيا 2017 لكرة القدم المقررة في الغابون، قد لا يستضيفهما ملعب عمر بونغو في ليبرفيل بسبب التأخر في الاعمال.

وقال حياتو "ذكرت لي لجنة الاتحاد الافريقي التي التقيتها في القاهرة ان الامور ليست مؤكدة بالنسبة للملعب، لانه اثناء الاحداث (بعد الانتخابات)، هجر الاشخاص المكلفون بالقيام بالاعمال الملعب".

وتابع: "كان مقررا ان يستضيف الملعب مباراتي الافتتاح والختام، لكن يمكن استبداله بسهولة، ليست مشكلة ابدا".

وستقام باقي المباريات في ملعب اخر في العاصمة وفي مدن فرانسفيل وبورت-جنتيل واوييم.

واضاف: "نحن واثقون ان الملاعب الاربعة جاهزة، الفنادق جاهزة، وانا مقتنع بان الامور ستكون في ظروف جيدة".

وكشف حياتو ان الاتحاد الافريقي رفض طلب اللجنة "تأجيل البطولة لايام قليلة" بعد الاضطرابات التي اثارتها الانتخابات الرئاسية في 27 اب/اغسطس الماضي لصالح الرئيس علي بونغو.