البنك الوطني العماني يحقق أرباحا كبيرة بفضل الأنشطة غير الاقراضية

مسقط
خطط طموحة للنمو

حقق البنك الوطني العماني ثاني أكبر أرباح فصلية في تاريخه بعدما ارتفعت إيرادات الأنشطة غير الإقراضية لنحو مثليها مع دخول البورصة العُمانية ثالث أعوامها كأفضل أسواق الأسهم الخليجية أداء.

غير أن أرباح المصرف وهو ثاني أكبر البنوك العُمانية من حيث القيمة السوقية جاءت دون توقعات المحللين.

وقال البنك في بيان نُشر بموقع البورصة العمانية على الانترنت ان صافي أرباح الربع الاول من العام بلغ 10.9 مليون ريال (28.31 مليون دولار) دون أن يدلي بأرقام للمقارنة.

وبحسب بيانات بلغت أرباح البنك في الربع الاول من العام الماضي 9.58 مليون ريال مما يشير الى ارتفاع أرباح البنك في الربع الاول من 2008 نحو 14 في المئة.

وأضاف البنك أن إيرادات النشاط غير الإقراضي ارتفعت لنحو مثليها الى 9.6 مليون ريال بينما زادت إيرادات الفائدة ثمانية بالمئة الى 10.1 مليون ريال. ويملك البنك التجاري القطري نحو 35 في المئة من البنك العماني ويتولي إدارته.

وقال موري سيمز الرئيس التنفيذي للبنك الوطني العماني في البيان "لقد كان نمو أرباح التشغيل خلال السنة الماضية مُشَجعا جدا."

وأضاف "ان لدى البنك الوطني العُماني خططا طموح للنمو تأخذ في الاعتبار بوضوح الفرص العديدة القائمة في الوقت الحالي وذلك فيما يتعلق بخطوات وعُمق التوسع الاقتصادي في سلطنة عمان."

وفي استطلاع لآراء محللين الشهر الماضي جاءت توقعات ثلاثة محللين بخصوص أرباح البنك في الربع الاول بين 11.47 و12.5 مليون ريال بمتوسط 11.89 مليون ريال.

وأظهر استطلاع اخر في ديسمبر/كانون الاول أن اقتصاد سلطنة عمان البالغ حجمه 40.3 مليار دولار قد ينمو بنسبة 5.7 في المئة في وقت تنفق الحكومة إيراداتها النفطية الاستثنائية على البنية التحتية والصناعة.

يأتي ذلك مقارنة مع ما بين سبعة وثمانية بالمئة في العام الماضي بحسب تصريحات لحمود بن سنجور الزدجالى الرئيس التنفيذي للبنك المركزي العماني. ونما الاقتصاد العُماني بنسبة 7.2 بالمئة في العام 2006 مُسَجلا أسرع وتيرة له في خمس سنوات.

والمؤشر الرئيسي للبورصة العمانية هو الأفضل أداء على مدى ثلاث سنوات على التوالي على الأقل في منطقة الخليج وارتفع نحو 26 في المئة حتى الآن هذا العام.

وتوضح بيانات أن المؤشر جرى تداوله قرب 9500 نقطة في الربع الأول مقارنة مع 5800 نقطة في الفترة المقابلة من العام الماضي.

وارتفع سهم البنك الوطني العماني أكثر من 43 بالمئة هذا العام وهو الأفضل أداء بالبورصة.