البنك الدولي: لا أسعار زهيدة للغذاء بعد الآن

'غلاء الغذاء ظاهرة طويلة الأجل'

دافوس (سويسرا) - قالت مسؤولة كبيرة في البنك الدولي الخميس إن ارتفاع أسعار الغذاء يمثل تهديدا كبيرا للاقتصاد العالمي والاستقرار الاجتماعي لكن يجب ألا يبالغ صناع السياسة في تنظيم أسواق السلع الاولية.

وقالت نجوزي اوكونغو ايويالا العضو المنتدب في البنك ان ارتفاع أسعار الغذاء يضغط على الفقراء ويذكي الاضطراب الاجتماعي.

وقالت اوكونغو ايويالا وزيرة المالية النيجيرية السابقة "ارتفاع أسعار الغذاء والتقلب من أكبر التهديدات التي تواجه الانتعاش الاقتصادي العالمي والاستقرار الاجتماعي. رأيتم ما حدث في الجزائر وبلدان أخرى في الاونة الاخيرة.. لا شك في أن ارتفاع أسعار الغذاء والضغط على مستوى المعيشة يحدثان أثرهما".

وأضافت "هذا سيكون أشد وطأة على الفقراء. لن نرى أسعارا زهيدة للغذاء مجددا لان هذه ظاهرة طويلة الاجل".

واضطرت الجزائر لخفض الضرائب ورسوم استيراد بعض المواد الغذائية الاساسية بعد ارتفاع حاد في تضخم أسعار الغذاء أثار موجة من أعمال الشغب. لكن محللين قالوا ان كثيرا من دول افريقيا قد تكون في موقف أفضل من السابق لمواجهة ارتفاع عالمي في تضخم أسعار الغذاء.

ودعا الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الذي سيلقي كلمة أمام المنتدى الاقتصادي العالمي الخميس الى قواعد جديدة للحد من تقلب أسعار السلع الاولية محذرا من أن العالم قد يكون معرضا لاعمال شغب بسبب الغذاء ولتراجع في النمو اذا لم يتدخل القادة.

وقالت اوكونغو ايويالا ان هناك حاجة لقدر معين من التنظيم خاصة في أسواق السلع الرئيسية.

وأضافت "لكن علينا أن نحذر من المبالغة في التنظيم. نريد بعض التنظيم وليس قبضة قوية. نريد تطوير أسواق السلع في مناطق رئيسية مثل افريقيا وهذا سيمكن المزارعين من التخطيط للمستقبل".

وقالت إن افريقيا بها نحو نصف الاراضي الصالحة للزراعة في العالم وان هناك حاجة لمزيد من الاستثمار. وذكر البنك الدولي ان العجز في الاحتياجيات التمويلية للبنية التحتية في القارة يبلغ نحو 31 مليار دولار.