البلجيكي سينتفيت يستقيل من تدريب المنتخب اليمني

لم يعد قادرا على تقديم المزيد

صنعاء - اعلن البلجيكي توم سينتفيت مدرب منتخب اليمن لكرة القدم السبت استقالته من منصبه بعد الهزيمة خارج الارض امام ماليزيا 2-1 في تصفيات كأس آسيا لكرة القدم 2015 وتذيل ترتيب مجموعته.

وأبلغ سينتفيت الذي تولى المسؤولية في اكتوبر/تشرين الاول في رسالة عبر البريد الالكتروني "اعلن استقالتي من تدريب المنتخب الوطني اليمني. اتقدم بالشكر الى احمد صالح العيسى رئيس الاتحاد اليمني والامين العام حميد الشيباني والجهاز الفني المعاون والشعب اليمني وقبل كل شيء لكل لاعبي المنتخب للتعاون العظيم الذين ابدوه".

واضاف "اليمن بلد رائع وسيبقى دوما في قلبي واتمنى له كل التوفيق في المستقبل".

وبقي اليمن بدون رصيد من النقاط في المركز الرابع والأخير بالمجموعة الرابعة بعدما مني بخسارته الثانية على التوالي بينما أصبح رصيد ماليزيا ثلاث نقاط، وتضم هذه المجموعة أيضا قطر والبحرين.

وحصد منتخب البحرين اول ثلاث نقاط في بداية مشواره في تصفيات كأس اسيا لكرة القدم المقررة نهائياتها في استراليا عام 2015 بفوزه في وقت سابق على مضيفه اليمني 2-صفر في مدينة الشارقة الاماراتية في الجولة الاولى من منافسات المجموعة الرابعة.

وكانت البداية للفريق البحريني الذي كان الأكثر سيطرة على منطقة الوسط من خلال تحركات محمود العجيمي وفوزي عايش في الجهة اليسرى، فضلا عن سعد العامر والمهاجم سامي الحسيني.

في المقابل، نشط المنتخب اليمني بعد مرور ربع الساعة الأول، واعتمد على الكرات المرتدة مع تحركات خالد بلعيد وعصام الورافي.

وافتقد منتخب اليمن جهود المهاجم أيمن الهاجري في مباراته في وقت سابق أمام الكويت المدافعة عن اللقب في كأس الخليج لكرة القدم بعد إصابته في مران الفريق.

ويعتبر الهاجري من أبرز مهاجمي اليمن في الفترة الأخيرة وقال مدربه توم سنتيفيت بعد معرفته بإصابته "هذا شيء سلبي وأظهر اللاعب أنه جيد وشارك في المباريات الثلاث في بطولة غرب اسيا".

ولعب اليمن -الذي لم يحقق أي فوز في تاريخ مشاركاته في كأس الخليج- ضمن منافسات المجموعة الثانية مع الكويت والسعودية والعراق.