البلاغات الكاذبة تعطل مكافحة انفلونزا الطيور في الاردن

عمان - من فيروز مبيضين
ما الذي ينتظر صغار البطة؟

اضطرت مديريات الزراعة في عدد من محافظات المملكة الى وضع كاشف لارقام هواتف المتصلين بها بعد ان ازدادت بشكل ملحوظ حالات البلاغ الكاذب عن وجود طيور نافقة مصابة بانفلونزا الطيور .
ووصل عدد البلاغات الكاذبة الواردة الى احدى هذه المديريات خلال الايام العشرة الماضية الى 300 بلاغ تبين ان اصحابها لا يهدفون الا الى التسلية او المزاح مع احد اقاربهم او معارفهم.
واهاب مدير البيطرة في مديرية زراعة جرش الدكتور وليد العكور بالمواطنين التأكد من صحة المعلومات المتعلقة بنفوق الطيور قبل الابلاغ عنها وعدم اتخاذ هذا الموضوع على محمل العبث والمزاح.
وقال لوكالة الانباء الاردنية ان البلاغات غير الصحيحة تعمل على تشتيت الجهد وضياع الوقت من جهة وتبدد الكثير مما يمكن تخصيصه لمواصلة مكافحة مرض انفلونزا الطيور الذي بات يهدد المنطقة.
من جهة اخرى كشف العكور عن قيام عدد من اصحاب المزارع بالتخلص من الطيور النافقة لديهم لاسباب لا تتعلق بمرض انفلونزا الطيور ورميها على الطريق العام في سلوك غير مسؤول ولتجنيب انفسهم اية اجراءات احترازية نلجأ لها خلال عمليات الكشف على الطيور النافقة.
واوضح ان فرق البحث والجولات الميدانية اكتشفت اكثر من مرة وجود طيور نافقة ملقاة على الطرق الرئيسية والفرعية في المنطقة كان آخرها الاثنين حيث تم العثور على طيور نافقة ملقاة على طريق جسر سلحوب تعود لاحدى المزارع وتضم دجاجا بلديا وفرعونيا وقام الفريق الميداني فورا باخذ هذه الطيور وبعد فحصها تبين عدم وجود الفيروس القاتل فيها.
وأضاف. من ناحية اخرى فان الكثير من المواطنين الذين يحسون أنهم قادرون على تحمل المسؤولية والاسهام في مكافحة هذا المرض يقومون بالابلاغ فورا عن وجود طيور نافقة او ملقاة على جانب الطريق فنقوم بواجبنا ونحاول ان لا نغفل أيا منها مهما كانت الحالة بسيطة.
ونوه الى ان كوادر مديرية جرش، على سبيل المثال، قامت خلال الايام العشرة الاخيرة بعد ظهور حالات لانفلونزا الطيور بنحو 200 جولة ميدانية وتم فحص تسعين حالة اشتباه مما يشير الى حجم العمل الكبير الملقى على كاهل الجهات العاملة والتي لا تتوقف ساعة واحدة عن عملها وحتى في الايام الثلاثة الماضية حيث شهدت الاردن تساقطا كثيفا للامطار.
وعلى صعيد متصل فان عددا من المواطنين يشكون من عدم تجاوب مديريات الزراعة معهم بالسرعة المطلوبة على الرغم من انهم يبلغون عن اسمائهم وعناوينهم ويؤكدون نفوق طيور في منازلهم او مزارعهم .
احد المواطنين من منطقة جبل النصر قال لوكالة الانباء الاردنية انه اتصل بالخط الساخن في وزارة الزراعة منذ نحو اسبوع وابلغهم عن نفوق ثلاثة طيور في مزرعته المنزلية ولغاية الآن لم تحضر أي من فرق الكشف مما اضطره الى حرقها ودفنها دون معرفة سبب نفوقها.
الى ذلك قال الدكتور محمد العبادي من مديرية الانتاج الحيواني في وزارة الزراعة، ان فرق الكشف الميداني المخصصة لغايات متابعة مكافحة مرض انفلونزا الطيور تتلقى يوميا الآف المكالمات بعضها صحيح وبعضها مبالغ فيه وان الوزارة بامكانياتها غير قادرة على تلبية كل ما يرد لها من بلاغات ونركز بشكل اكبر على البلاغات التي تتعلق بوجود حالات نفوق كبيرة للدواجن في المزرعة او مجموعات من الطيور البرية المهاجرة. (بترا)