البلاط الملكي المغربي يقاضي صحيفة جزائرية لنشرها حوارا مع معارض

ادريس البصري يعود للواجهة من جديد

الجزائر - قالت مصادر صحفية الخميس إن النظام الملكي في المغرب رفع دعوى قضائية ضد صحيفة الخبر الجزائرية بتهمة "القذف والمساس بمؤسسات الدولة المغربية "عقب نشر الصحيفة حوارا مع المعارض المغربي هشام المنداري رئيس المجلس الوطني للمغاربة الاحرار المقيم حاليا في فرنسا.
وقالت صحيفة الخبر إن القضية جاءت "وسط الحملة الاعلامية المغربية ضد الجزائر" وادعت أن لقاء سريا جرى بين وزير الداخلية المغربي السابق إدريس البصري وهشام المنداري في باريس وكان هدف اللقاء إقناع المعارض "بوقف التعامل نهائيا مع صحيفة الخبر وكل وسائل الاعلام الجزائرية بصفة خاصة".
وأوضحت الصحيفة أن المنداري "رفض هذا العرض جملة وتفصيلا" وأن محاولة إقناعه "باءت بالفشل".
وشنت الصحيفة الجزائرية هجوما حادا على وزير الداخلية المغربي السابق ووصفته بأنه "صاحب المهمات القذرة في تاريخ السياسة المغربية" وقالت إن البصري "لم يتردد في أن يطلب من المنداري التعامل مع كل الصحف العالمية بدون استثناء بما فيها الصحف الاسرائيلية .. وبالنسبة للبصري -الذي لا يمثل نفسه طبعا- فإن التعامل مع الخبر أو أي وسيلة من وسائل الاعلام الجزائري يعتبر خيانة عظمى للمملكة المغربية".
وكان المنداري قد اتهم خلال حديث مع صحيفة الخبر "القصر الملكي في المغرب صراحة بدعم الارهاب والحركات الاصولية في الجزائر" وقالت الصحيفة إن ذلك "قض مضاجع كبار الشخصيات السياسية والعسكرية في المملكة وأدى إلى زعزعة العديد من الاجهزة الامنية والخاصة".
واتهمت الخبر السلطات المغربية "بالبدء بحركة مضادة لتصريحات المنداري" و "تصفية (إقالة) كل من له علاقة من أي نوع للمنداري".
وتشهد العلاقات المغربية الجزائرية خلافات بين الحين والاخر على خلفية قضية الصحراء الغربية المتنازع عليها بين الرباط وجبهة بوليساريو التي يتهم المغرب الجزائر بدعمها.
من جانب آخر قالت الصحيفة إن العاهل المغربي قرر مقاضاة صحيفة "لوموند" الفرنسية بسبب رفض الاخيرة نشر بيانات صادرة عن المستشار القانوني للمغرب في باريس تقول السلطات المغربية أنها حقيقية إلا أن الصحيفة الفرنسية رفضت نشر هذا البيان "لما يتضمنه من بسبب ما تحويه من ألفاظ سب وتهكم على مواطن في حق مواطن مغربي يعيش على أراضيها وتحت حمايتها هو هشام المنداري" حسبما قالت الصحيفة.
وتنظر المحاكم المصرية في الوقت الراهن قضية مشابهة رفعها الزعيم الليبي معمر القذافي ضد صحيفة الاحرار المصرية بسبب نشر مقال أساء إلى ليبيا بحسب ما جاء في الدعوى القضائية.