البغدادي المحمودي 'حرا طليقا' في تونس

تونس لم تتلق طلبا من ليبيا لتسليم المحمودي

تونس - افاد محامو رئيس الحكومة الليبية السابق البغدادي المحمودي الثلاثاء ان القضاء التونسي برأ موكلهم من تهمة الدخول غير الشرعي الى تونس.

وقال المحامي عارف الرويس ان "محكمة الاستئناف في توزر برأت المحمودي واثنين اخرين" من هذه التهمة.

وكان المحمودي مثل امام محكمة الاستئناف مع شخصين اخرين هما ابن شقيقه كريم المحمودي وفتحي هامل تاجر سيارات، بحسب ما اضاف المحامي في اتصال هاتفي معه.

وقال محام اخر يدعى عبد الباسط بوحولي ان الدفاع طالب باطلاق سراح المحمودي بحجة عدم وجود خرق للقوانين التونسية.

واوضح ان السلطات التونسية ختمت جواز سفر رئيس الحكومة الليبي السابق "وفي حال حصلت تجاوزات جمركية فهي تخص شرطة الحدود الليبية".

وكان المحمودي الذي بقي رئيس حكومة نظام القذافي حتى ايامه الاخيرة، اعتقل الاربعاء الماضي على مقربة من الحدود مع الجزائر برفقة شخصين اخرين.

واكدت وزارة العدل التونسية خبر تبرئة المحمودي.

وقال مصدر بوزارة العدل التونسية الثلاثاء ان تونس لن تسلم المحمودي للسلطات الليبية الانتقالية لانها لم تتلق اي طلب رسمي في هذا الشأن.

واضاف المصدر ان المحمودي حر عقب قرار المحكمة الافراج عنه.

ومضى يقول "لم تتلق تونس اي اشعار بتسليمه.. وبعد قرار المحكمة بالافراج عنه بالتالي فهو حر".

وردا على سؤال ان كان سيتم تسليمه الى ليبيا رغم ذلك قال المصدر "طبعا لا".