البغدادي القلق من التحالف الإسلامي يهاجم السعودية

وحدة العالم كفيلة بالقضاء عليه

بيروت - دعا زعيم تنظيم الدولة الإسلامية الإرهابي ابو بكر البغدادي الى انتفاضة في السعودية وتوعد بمهاجمة اسرائيل، في تسجيل صوتي نسب اليه ونشر السبت.

ويعد التسجيل الذي مدته 24 دقيقة، الاول للبغدادي منذ سبعة أشهر تعرض خلالها التنظيم المتطرف للعديد من الضربات في العراق وسوريا.

ويأتي التسجيل في وقت يتعرض فيه التنظيم الإرهابي إلى ضربات قوية دفعته الى التراجع في اكثر من موقع يسيطر عليه في العراق وسوريا.

ولم يكن من الممكن التحقق من أن التسجيل هو للبغدادي الا أن الصوت الوارد في التسجيل يطابق تسجيلات سابقة له.

ولم يتضح كذلك تاريخ التسجيل، إلا أن البغدادي أشار فيه الى "التحالف العسكري الإسلامي" الذي أعلنته السعودية في 15 كانون الاول/ديسمبر.

ودعا البغدادي المواطنين السعوديين الى انتفاضة على النظام وقال "قوموا يا احفاد المهاجرين والانصار، قوموا على اهل سلول الطغاة المرتدين وانصروا اهلكم واخوانكم في الشام والعراق واليمن".

ومما جاء في التسجيل "اعلنوا مؤخرا عن التحالف السلولي المسمى زورا بالإسلامي وقد اعلن ان هدفه محاربة الخلافة".

وأضاف "لو كان تحالفا اسلاميا لأعلن نصرته ونجدته لأهل الشام (...) واعلن حربه على النصيرية واسيادهم الروس".

ويشعر قادة التنظيم الإرهابي بأن العالم بات أكثر جدية في هذه المرحلة لمقاتلته والقضاء عليه قضاء مبرما، وأن التحالف الإسلامي يمكن أن يشكل قوة حقيقية لتواجهه على أرض المعركة

ويقول المراقبون إن التنظيم الذي استفاد من الفرقة بين دول العالم المهتمة بقيادة الحرب عليه لن تكون له القدرة على تحدي قوة دولية متحدة ضده ومصممة على القضاء عليه.

ويهاجم البغدادي عادة السعودية في تسجيلاته. كما تعهد زعيم التنظيم المتطرف في التسجيل الصوتي مهاجمة اسرائيل.

وقال "كلا يا يهود ما نسينا فلسطين لحظة (...) وقريبا قريب باذن الله تسمعون دبيب المجاهدين وتحاصركم طلائعهم في يوم ترونه بعيدا ونراه قريبا".

وأضاف "ها نحن نقترب منكم يوما بعد يوم، وان حسابكم لعسير عسير، لن تهنأوا في فلسطين أبدا يا يهود (...) لن تكون فلسطين إلا مقبرة لكم".

ويؤكد المراقبون أن مثل هذه التصريحات لا تعدو أن تكون شكلا من أشكال البروباغاندا التي دأب التنظيم الإرهابي على إطلاقها بين الفترة والأخرى، وخاصة عندما تتعرض مجاميعه إلى ضربات مؤلمة.