البطيخ في تركمانستان يحمل أسم الرئيس


بطيخ الرئيس

عشق اباد - سمي بطيخ أصفر وأحمر في تركمانستان في آسيا الوسطى، على شرف رئيس البلاد قربان غولي بيردي محمدوف الذي يحيط نفسه بهالة بشكل متزايد.

وفي معرض للزراعة الغذائية أقيم الأحد في العاصمة عشق اباد في مناسبة يوم البطيخ التركمانستاني، تم عرض بطيخ اسمه "أركاداغ" أي "الحامي" وهو لقب غير رسمي للرئيس بيريدي محمدوف.

ويتميز هذا البطيخ بـ"قشرة مقرمشة" و"رائحة لا مثيل لها" وهو يقاوم الجفاف وطفيليات الحقول، بحسب ما أوضح مصدر في الصناعة الغذائية المحلية.

وقد أطلق على بطيخ أحمر "رقي أو دلاع" اسم "رئيس" على شرف رئيس البلاد، لكنه لم يعرض أمام العامة بعد.

وأشاد الرئيس بيردي محمدوف في بيان بـ"نجاح" منتجي البطيخ التركمانستاني وبعملهم "البعيد عن المصلحة" والذي يهدف إلى إعادة "الشهرة الدولية" إلى "هذه الفاكهة الفردوسية النابعة من الأرض التركمانستانية".

وقربان غولي بيردي محمدوف هو رئيس دولة تركمانستان وحكومتها وقائد الجيش، وقلد في تشرين الأول/أكتوبر 2011 وسام "بطل تركمانستان" وهو أعلى استحقاق في هذه الجمهورية السوفياتية السابقة الغنية بالمحروقات.

ومنذ وصوله إلى الحكم، أحاط بيردي محمدوف شخصيته تدريجيا بهالة خاصة شبيهة بتلك التي رسمها سلفه سابارمورات نيازوف لنفسه.

فقد كان لنايزوف الذي لقب نفسه بـ"تركمانباشي" (قائد التركمانستانيين جميعهم) بطيخ يحمل لقبه هذا.

لكنه قام أيضا بتسمية أشهر السنة وأيام الأسبوع على شرف عائلته وببناء تمثال ذهبي له يدور حول نفسه كي يبقى دائما مواجها للشمس.