البطولات المحلية الاوروبية: بايرن ميونيخ يريد استعادة نغمة الانتصارات

اختبار صعب لبايرن ميونيخ

نيقوسيا - يخوض بايرن ميونيخ الذي يغرد خارج السرب في المانيا اختباراً صعباً على ارضه عندما يلتقي هانوفر الخامس في المرحلة الحادية عشرة وذلك في اعقاب تأهله الى الدور الثاني من دوري ابطال اوروبا الاربعاء اثر تعادله مع فالنسيا الاسباني 1-1 في الجولة الخامس قبل الاخيرة.

بيد ان الاداء الذي قدمه الفريق البافاري امام فالنسيا الذي لعب بعشرة لاعبين اعتباراً من الدقيقة الثلاثين لم يكن مقنعاً، ما دفع رئيس النادي كارل هاينتس رومينغيه الى تحذير لاعبيه من مغبة الاستهتار في مرحلة هامة جداً من الدوري.

ولا شك بان الموسم الماضي لا يزال عالقاً في اذهان البافاريين عندما تقدموا بفارق ثماني نقاط (كما هي الحال الان) قبل ان يتقدم عليهم بوروسيا دورتموند وينتزع اللقب لخرج الفريق البافاري خالي الوفاض للعام الثاني على التوالي بعد خسارته امام دورتموند ايضا في نهائي كأس المانيا ونهائي دوري ابطال اوروبا على ارضه امام تشلسي بركلات الترجيح.

وقال رومينغيه "ندخل مرحلة في غاية الاهمية حيث سنخوض ثلاث مباريات في مدى اسبوع ويتعين علينا ان نكون على الموعد. المباراتان الاخيرتان ضد نورمبرغ وفالنسيا لم تكونا على قدر التطلعات وبالتالي يتعين علينا تصويب الامور".

واوضح "نتصدر الترتيب بفارق مريح لكن ذلك لا يعني شيئا بعد مرور ربع مباريات الدوري، لا وجود لفرق سهلة وعلينا الحذر".

وكان قائد بايرن فيليب لام اعتبر بان فريقه قدم عرضا مخيبا للامال ضد جاره نورمبرغ ثم ضد فالنسيا في الايام الخمسة الاخيرة وقال "المشكلة باننا اتخذنا دائما الخيارات الخاطئة في المباراتين وكنا محظوظين بالخروج متعادلين". وتابع "يتعين علينا ان نكون اكثر تركيزا خصوصا في المرحلة المقبلة".

وكان بايرن ميونيخ مني بخسارة واحدة وتعادل مرة واحدة مقابل 10 انتصارات منذ مطلع العام الحالي ويتقدم بفارق 8 نقاط عن منافسه المباشر شالكه.

ولن تكون مهمة شالكه سهلة لانه يواجه اينتارخت فرانكفورت الثالث ومفاجأة الموسم حتى الان علما بانه يتقدم عليه بفارق الاهداف فقط.

ويدخل شالكه المباراة بمعنويات عالية بعد ان انتزع بطاقة التأهل الى الدور الثاني من دوري ابطال اوروبا بفوزه على اولمبياكوس اليوناني 1-صفر، ويستطيع الاعتماد على ثلاثيه الهجومي هدافه الهولندي كلاس يان هونتيلار ومواطنه ابراهيم افيلاي والبيروفي جيفرسون فارفان. لكن عيب شالكه الوحيد بانه غير مستقر المستوى بدليل خسارته الاسبوع الماضي امام باير ليفركوزن.

ويخوض بوروسيا دورتموند حامل اللقب في الموسمين الماضيين والمنتشي بصتدره مجموعته في دوري ابطال اوروبا متقدما على ريال مدريد العريق، مباراة لا تخلو من صعوبة امام ماينتش الذي يطمح الى مركز اوروبي.

وماينتس هو الفريق الذي اشرف عليه سابقا مدرب دورتموند الحالي يورغن كلوب وحقق معه نجاحات جيدة.

وفي المباريات الاخرى، يلتقي فورتونا دوسلدورف مع هامبورغ، وفولفسبورغ مع فيردر بريمن، وغرويثر فورث مع نورمبرغ، وفرايبورغ مع شتوتغارت، واوغسبورغ مع بوروسيا مونشنغلادباخ، وهوفنهايم مع باير ليفركوزن.

فرنسا

يسعى باريس سان جرمان الى استعادة نغمة الانتصارات واطلاق مسيرة زحفه نحو اللقب عندما يستضيف تروا في مباراة سهلة نسبيا في المرحلة الثانية عشرة من بطولة فرنسا.

سان جرمان يريد استعادة هيبته
وكانت كل الامور تسير بشكل جيد لفريق العاصمة الى ان فقد ايقاعه تماما بخسارته مرتين على ارضه امام سانت اتيان ورين وتعادله مع مونبلييه خارج ملبعه في مبارياته الثلاث الاخيرة ما افقده المركز الاول لمصلحة ليون.

ويدخل سان جرمان المباراة باعصاب هادئة بعد ان ضمن تأهله الى الدور الثاني من دوري ابطال اوروبا بعودته غانما ثلاث نقاط من دينامو كييف الاربعاء.

وكان مدرب سان جرمان الايطالي كارلو انشيلوتي وجه انتقادات لاذعة للاعبيه بعد الخسارة الاخيرة معتبراً بان النتائج التي سجلت في الاونة الاخيرة لا تليق بسمعة النادي مطالباً اياهم ببذل جهود مضاعفة لتصحيح الامور.

وقال انشيلوتي "ببساطة، النتائج الاخيرة التي حققها الفريق غير مقبولة على الاطلاق. لدينا جميع الاسلحة للخروج فائزين خصوصا على ارضنا لكننا اهدرنا ست نقاط ف يغاية الاهمية في سعينا لاحراز اللقب".

في المقابل، يأمل ليون في التشبث بالمركز الاول عندما يحل ضيفا على تولوز. وارتقى ليون سلم الترتيب من دون ضجة وذلك في ظل استعادة ثنائي خط الهجوم الارجنتيني ليساندرو لوبيز وباتيفيمي غوميس لفعاليتهما امام المرمى.

وفي المباريات الاخرى، يلتقي سانت اتيان مع فالنسيان، وسوشو مع نيس، ورين مع ايفيان، ونانسي مع اجاكسيو، وباستيا مع لوريان، وريمس مع برست، ومونبلييه مع بوردو، وتولوز مع ليون، ومرسيليا مع ليل.