البطريرك صفير: لا نريد ان يخدعنا الاميركيون والفرنسيون

كافئوا سوريا في 1991 والان يريدون خداعنا

بكركي (لبنان) - حذر البطريرك الماروني الكاردينال نصر الله صفير الجمعة من الدعوات التي اطلقتها مؤخرا دول مثل الولايات المتحدة وفرنسا من اجل انسحاب الجيش السوري من لبنان.
وقال بطريرك كبرى الطوائف المسيحية في لبنان الذي دعا باستمرار الى انسحاب القوات السورية "لا نريد ان نكون مخدوعين. الدول الكبرى تهتم بمصالحها الذاتية مما يتطلب ان تتلاقى هذه المصالح مع مصالح الدول الصغيرة".
واضاف "اذا قرأنا الحاضر في ضوء الماضي تعرفون ماذا ستكون نتيجة" ثقة كبيرة منحت الى القوى العظمى.
واوضح ان "السوريين نالوا ابان حرب الخليج في 1991 مكافأة لمساندتهم التحالف" الدولي الذي طرد العراقيين من الكويت "فحصلوا على حق البقاء في لبنان".
وكان وزير الخارجية الاميركي كولن باول اكد السبت خلال جولته في دمشق وبيروت ان "الولايات المتحدة تدعم لبنان مستقلا ومزدهرا ومحررا من كل القوات الاجنبية" في اشارة الى القوات السورية التي تنشر حوالى عشرين الف جندي في لبنان بموافقة الحكومة اللبنانية.
كما دعا وزير الخارجية الفرنسي دومينيك دو فيلبان في 30 نيسان/ابريل سوريا الى مواصلة سحب قواتها من لبنان مؤكدا انه "من الضروري ان يستعيد لبنان وبسرعة استنادا الى القرار 520 (الصادر عام 1982 عن مجلس الامن الدولي)، استقلاله التام وسيادته الكاملة".