البشير: يمكن السيطرة على الجنجويد في دارفور

الجنجويد يثيرون الرعب في دارفور

القاهرة - اكد الرئيس السوداني عمر البشير في حديث مع شبكة "سي.ان.ان" الاميركية مساء الجمعة انه يمكن السيطرة على ميليشيات الجنجويد المسؤولة عن تجاوزات في حق السكان الافارقة في دارفور.
وقال البشير "اذا كان هناك بعض المجموعات المنتمية الى القوات المسلحة او الذين سلمناهم اسلحة فانه يمكن السيطرة عليهم ونزع اسلحتهم في اي وقت".
وقد امهل مجلس الامن الدولي في الثلاثين من تموز/يوليو السودان ثلاثين يوما لينزع اسلحة الجنجويد تحت طائلة انزال عقوبات به.
وتتهم عدة حكومات ومنظمات دولية الخرطوم بانها فشلت بالسيطرة على الجنجويد.
وحكومية
واضاف البشير "اذا كنتم تعنون بالجنجويد هؤلاء الرجال الخارجين عن القانون والذين ينتهكون القانون ويرتكبون الجرائم فنحن ضدهم والشرطة تقوم بمطاردتهم واعتقالهم واحالتهم امام المحاكم".
واضاف الرئيس السوداني "هناك ميليشيات مرتبطة بقبائل لا تخضع لسيطرة الحكومة ولم تحصل على الأسلحة من الحكومة".
ولم تشمل الخرطوم بالجنوجويد الميليشيات والقوات الحكومية النظامية المنتشرة في دارفور.
فالحكومة السودانية تخصص اسم الجنجويد فقط للفرسان المسلحين الخارجين عن القانون.
وجدد البشير معارضته لنشر قوات اجنبية في دارفور وقال "لن نقبل باي قوة اجنبية في دارفور لان مثل هذه القوات ستعقد صراحة الوضع".
يتوقع ان تصل طلائع قوات حماية الاتحاد الافريقي الى دارفور غدا السبت كما يتوقع ان يبلغ عددها 300 رجل اوكلت اليهم مهة السهر على امن مراقبي تنفيذ اتفاق وقف اطلاق النار.
ويعتزم الاتحاد الافريقي تحويل هذه القوة الى بعثة سلام تشمل الفي رجل توكل اليهم مهمة حماية المدنين، لكن الحكومة السودانية تعارض انتشار قوات سلام اجنبية على اراضيها.