البشير يطمئن لأول رحلة خارج المنطقة منذ أربع سنوات

البشير يتنقل بين الدول غير الاعضاء في المحكمة

الخرطوم - قالت وزارة الخارجية السودانية إن الرئيس السوداني عمر حسن البشير سيسافر الى اندونيسيا الاثنين لحضور قمة في اول رحلة له خارج افريقيا والشرق الأوسط خلال حوالي اربع سنوات.

وتأتي الرحلة النادرة بعد ثلاثة ايام من انتهاء الاقتراع وانتظار النتائج في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية، التي من المتوقع ان يحقق فيها البشير وحزبه فوزا كاسحا ولكن بنسبة اقبال ضعيفة.

وقلص البشير رحلاته خارج المنطقة منذ اصدرت المحكمة الجنائية الدولية امرا باعتقاله في 2009 بتهم تتعلق بجرائم حرب وجرائم ضد الانسانية في الصراع في دارفور.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية السودانية علي الصادق يوم الاحد إن البشير سيغادر "غدا لدولة اندونيسيا للمشاركة في قمة حركة عدم الانحياز المقامة في جاكرتا والذكرى الستين لمؤتمر باندونغ."

وكانت آخر رحلة للبشير خارج المنطقة في يونيو/حزيران 2011 حين زار الصين رغم أنه استمر في السفر الى دول عربية وافريقية منذ ذلك الحين.

وكانت أغلب زيارات البشير الى دول ليست اعضاء في المحكمة الجنائية الدولية مثل السعودية ومصر التي زارها في مارس/آذار.

وإندونيسيا ليست عضوا في المحكمة الجنائية الدولية.

وسافر ايضا الى دول أعضاء رفضت اعتقاله مثل نيجيريا التي استضافت الرئيس السوداني في يوليو/تموز 2013. وليست لدى المحكمة الجنائية الدولية قوة شرطة خاصة بها لكنها تعتمد على الدول الاعضاء لاعتقال المشتبه بهم.

وأسست حركة عدم الانحياز أثناء الحرب الباردة دول لم ترد الانحياز إلى الاتحاد السوفيتي أو الولايات المتحدة.

وأجرت السودان انتخابات رئاسية وبرلمانية بين 13 و16 أبريل/نيسان وسط مقاطعة احزاب المعارضة ونسبة تصويت تناهز 35 بالمئة.

وقال رئيس بعثة المراقبة التابعة للاتحاد الأفريقي إن نسبة المشاركة في الانتخابات كانت بين 30 و 35 في المئة.

وأظهرت نتائج اولية غير رسمية ان البشيح اكتسح الانتخابات بنسبة 90 بالمئة.

وهذه الانتخابات التعددية الثانية في السودان منذ سيطرة البشير على الحكم في العام 1989 عبر انقلاب عسكري. وتستمر النزاعات في منطقة دارفور (غرب) منذ 2003 وفي ولايتي جنوب كردفان والنيل الازرق منذ العام 2011.

كما انها الانتخابات الأولى منذ انفصال جنوب السودان عام 2011. وأدى الانفصال إلى فقدان الخرطوم ثلث الأراضي وكل الإنتاج النفطي تقريبا.