البشير يطلب تدخل القذافي لحل الازمة في دارفور

القذافي اعلن استعداده لتقديم المساعدة

طرابلس - قال وزير خارجية السودان مصطفى عثمان اسماعيل انه سلم الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي رسالة من الرئيس السوداني المشير عمر البشير يناشده فيها "التدخل شخصيا" من اجل حل الازمة في اقليم دارفور.
وغادر اسماعيل سرت (500 كم شرق) بعدما ابلغ الزعيم الليبي الرسالى الشفوية.
ونقلت وكالة الانباء الليبية عن الوزير السوداني قوله ان "البشير يدعو في الرسالة الى فتح افاق جديدة للتعاون بين ليبيا وتشاد والسودان لتقديم العون والمساعدة للاجئين في دارفور.
واضاف ان البشير "يرحب بموقف القذافي الرافض للتدخل الاجنبي في الشؤون الافريقية" مؤكدا ان الاتحاد الافريقي يعمل لحل المشكلة.
وختم ان القذافي "بعث برسالة شفهية الى البشير يؤكد فيها تقديم الدعم والمساعدة بما يوفر الامن والاستقرار في السودان".
يذكر ان اجتماعا عقد في سرت قبل خمسة ايام حول ازمة دارفور ضم رئيس الاتحاد الافريقي ومسؤولين في ليبيا والسودان والتشاد استعرضوا "القرارات المتخذة بشان مشكلة دارفور اثناء قمة الاتحاد الافريقي الاخيرة والاليات المطروحة لمواصلة الجهود لحل هذه المشكلة".
واقر مجلس الامن الدولي في الثلاثين من تموز/يوليو قرار يدعو الخرطوم الى وضع حد للفظاعات المرتكبة في دارفور تحت طائلة فرض عقوبات.
ووصلت طلائع قوات حماية الاتحاد الافريقي الى دارفور السبت كما يتوقع ان يبلغ عددها 300 رجل مهتهم السهر على امن مراقبي تنفيذ اتفاق وقف اطلاق النار.
ويعتزم الاتحاد الافريقي تحويل هذه القوة الى بعثة سلام تشمل الفي رجل توكل اليهم مهمة حماية المدنين، لكن المسؤولين السودانيين يعارضون انتشار قوات سلام اجنبية على اراضيهم.
وتشهد دارفور نزاعا منذ شباط/فبراير 2003 بين ميليشيات الجنجويد الموالية للحكومة والمتمردين واسفرت المعارك عن نزوح نحو 2،1 مليون شخص ومقتل ما بين ثلاثين الى خمسين الف اخرين حسبما افادت الامم المتحدة التي تعتبر هذه الاوضاع اخطر ازمة انسانية في العالم حاليا.