البشير يحضر قمة أوروبية افريقية في ليبيا

البشير مطلوب منذ مارس 2009

الخرطوم - اعلن الرئيس السابق لجنوب افريقيا ثابو مبيكي بعد لقائه الرئيس السوداني مساء السبت ان الرئيس عمر البشير الصادرة بحقه مذكرة توقيف من جانب المحكمة الجنائية الدولية سيشارك في قمة الاتحاد الاوروبي وافريقيا في ليبيا.

وقال مبيكي عقب لقاء مع البشير ونائب الرئيس سالفا كير "هناك قمة للاتحاد الافريقي والاتحاد الاوروبي في ليبيا. الرئيس البشير سيتوجه للمشاركة في هذه القمة التي ستستتبع مباشرة بقمة مجلس السلام والامن التابع للاتحاد الافريقي".

وتجتمع دول افريقيا والاتحاد الاوروبي الاثنين والثلاثاء في العاصمة الليبية طرابلس لعقد قمتهما الثالثة المخصصة رسميا للتنمية الاقتصادية لكن من المتوقع ان تتطرق الى مسألة الهجرة غير الشرعية.

والرئيس السوداني عمر البشير ملاحق منذ اذار/مارس 2009 بموجب مذكرة توقيف صادرة عن المحكمة الجنائية الدولية بتهمة ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية في دارفور، المنطقة في غرب السودان التي تشهد منذ سبع سنوات حربا اهلية معقدة. واضافت المحكمة الجنائية الدولية تهمة ارتكاب ابادة جماعية الى اللائحة الاتهامية الصادرة بحق البشير.

الى ذلك، قدمت لجنة الاتحاد الافريقي حول السودان التي يرأسها مبيكي مساء السبت الى الرئيس البشير والزعيم الجنوبي سالفا كير "مقترحات" ترمي الى ايجاد حل للمراوحة الحاصلة في ابيي وهي منطقة متنازع عليها على الحدود بين شمال السودان وجنوبه.

وتشهد منطقة ابيي الغنية بالنفط استفتاء ثانيا للاختيار بين الانضمام الى شمال السودان او الى جنوبه، الا ان اجراء هذا الاستفتاء في موعده في كانون الثاني/يناير دونه عقبات.

ويختلف الشماليون والجنوبيون على عدد من المسائل، في حين لم يتم تعيين اعضاء اللجنة المسؤولة عن تنظيم الاستفتاء.

ولم يفصل مبيكي مقترحات الاتحاد الافريقي، الا انه اشار الى ان الطرفين التزما دراستها بهدف ايجاد "حل سريع" للازمة السياسية.