البريطانيون يرجحون كفة الهواتف الذكية على الكميبوتر اللوحي

هوس بالتكنولوجيا

لندن - قالت هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية الخميس إن الهواتف الذكية تفوقت على اجهزة الكمبيوتر المحمولة كوسيلة مفضلة للبريطانيين للدخول إلى الانترنت مدعومة بزيادة في الاقبال على استخدام الهواتف وقفزة في اشتراكات الانترنت الفائق السرعة.

وقالت هيئة "اوفكوم" إن ثلث الناس قالوا إنهم تحولوا لاستخدام الهواتف الذكية لتصفح الانترنت أو الدخول إلى مواقع التواصل الاجتماعي أو التسوق الالكتروني في حين استخدم 30 بالمئة اجهزة الكمبيوتر المحمولة. وكانت النسبة قبل عام 40 بالمئة لاجهزة الكمبيوتر المحمولة و22 بالمئة للهواتف الذكية.

واشارت اوفكوم إلى أن بريطانيا شهدت استخداما مطردا لشبكة الانترنت الفائق السرعة عبر الهواتف الذكية العام الماضي بزيادة ثمانية اضعاف في الاشتراكات إلى 23.6 مليون.

لكن التلفزيون لا يزال يلبي احتياجات التسلية لدى غالبية الناس حسب اوفكوم التي قالت إن الناس شاهدوا التلفزيون بمعدل ثلاث ساعات و40 دقيقة في المتوسط يوميا وهو ما يقل 11 دقيقة فقط عن معدل المشاهدة قبل عام.

وقالت الوكالة إن الناس قضوا وقتا اطول في استخدام هواتفهم الذكية التي تعمل بنظامي آي-فون او اندرويد بمعدل استخدام ساعة و54 دقيقة يوميا في المتوسط. واستخدم ثلث الناس هواتفهم الذكية بعد خمس دقائق فقط من الاستيقاظ من النوم.

ويتزايد تعلق مستخدمي الهواتف في كل انحاء العالم بأجهزتهم الذكية التي تلازم بعضهم من سرير النوم الى الحمام، على ما اظهرت دراسة سلوكية نشرتها مجموعة موتورولا.

وشملت هذه الدراسة سبعة آلاف شخص من سبعة بلدان، واظهرت ان ستة مستخدمين من عشرة قالوا انهم ينامون وهواتفهم في يدهم، وترتفع هذه النسبة الى 74% في الهند، و70% في الصين.

وقال اكثر من نصف المستطلعين (57%) انهم يصطحبون هواتفهم معهم الى الحمام، وتسجل الصين والبرازيل النسبة الاعلى في ذلك.

ويستخدم عشر هؤلاء الاشخاص الهواتف خلال الاستحمام، واقر اكثر من نصفهم (54%) انه في حال اندلاع حريق فانهم يهتمون لانقاذ الهاتف اكثر من انقاذ حيوانهم المنزلي.

ويبلغ تعلق بعض المستخدمين بالهواتف حدا بعيدا يجعل 22% منهم يفضلون التخلي عن ممارسة الجنس خلال عطلة نهاية الاسبوع على التخلي عن الهاتف.

وقال 79% من المستطلعين انهم يسجلون على هواتفهم اسرارا يكتمونها عن اقرب الناس اليهم.