البريطانيون الأكثر استهلاكا للكوكايين في أوروبا!

الطبقات المتوسطة البريطانية تقبل استهلاك الكوكايين

لندن - أصبح استهلاك الكوكايين امرا شائعا في السنوات الاخيرة في بريطانيا بسبب انخفاض اسعارها وبات هذا البلد الاول لجهة استهلاك الكوكايين في اوروبا.
وقالت بيترا ماكسويل من "دراغ سكوب" ابرز هيئة مستقلة في بريطانيا حول المخدرات "لاحظنا في السنوات الاخيرة ارتفاعا كبيرا لعدد مستهلكي الكوكايين". واضافت "ان الكوكايين ثاني نوع مخدرات الاكثر رواجا في بريطانيا وويلز" بعد القنب الهندي متقدمة على حبوب الهلوسة منذ عامين.
وتابعت ان استهلاك الكوكايين "في 2004 وصل الى اعلى مستوى" وسجل تراجعا طفيفا هذه السنة.
وتقدر الارقام الرسمية ل"بريتيش كرايم سورفاي" لعامي 2004-2005 عدد المستهلكين الذين تراوح اعمارهم بين 16 و59 عاما بنحو 700 الف اي 42.4% من فئة الاعمار هذه.
وكشفت وزارة الداخلية هذا الاسبوع ارتفاعا بنسبة 16% للجرائم المرتبطة بالكوكايين في 2003.
وقال المرصد الاوروبي للمخدرات ومدمني المخدرات ان بريطانيا على رأس الدول المستهلكة في اوروبا مع اعلان 8،6% من الراشدين انهم استهلكوا الكوكايين مرة على الاقل متقدمة على اسبانيا (9،4%) وايطاليا (6،4%).
وقالت ماكسويل ان "الزيادة الكبيرة في استهلاك الكوكايين سجلت منتصف الى نهاية التسعينات" لان "اسعارها تراجعت".
واضافت "قبل 10 سنوات كان سعر غرام الكوكايين 75 جنيها (110 يورو)" وحاليا تراجع الى 40 جنيها (59 يورو).
واستهلاك الكوكايين "امر مقبول" لدى الطبقات المتوسطة.
ويؤكد الاطباء على مخاطر الكوكايين اذ اثبتت دراسة لـ"سانت ماريز هوسبيتال" اللندني في 2003 انه يعثر على اثار كوكايين في دم شاب من كل ثلاثة ينقل الى قسم الطوارئ لاصابته بمشاكل في القلب.
ولمكافحة هذه الظاهرة اطلقت السلطات حملات وبرامج للمعالجة من ادمان المخدرات.