البرلمان اللبناني يقر تعويض اصحاب الحافلات الصغيرة

سائقو سيارات الاجرة يتظاهرون امام البرلمان اللبناني مطالبين بانصافهم

بيروت - اعلن مصدر رسمي ان مجلس النواب اللبناني اقر قانونا اجاز بموجبه للحكومة شراء الباصات الصغيرة العاملة على المازوت من اصحابها تعويضا لهم عن منعهم من استعمال المازوت.
واوضحت الوكالة الوطنية للاعلام الرسمية ان مجلس النواب "صدق على قانون معجل يجيز للحكومة بصورة استثنائية شراء الآليات العاملة على المازوت التي كان قد رخص باستيرادها قانونا ثم حظر استعمالها، بقصد اعادة بيعها وتصديرها الى الخارج".
وكان اصحاب الباصات الصغيرة العاملة على المازوت باشروا منذ الاثنين اضرابا عن الطعام في ساحة الشهداء في وسط بيروت قرب مبنى البرلمان احتجاجا على قرار منع استعمال المازوت.
وبدا فعليا في 15 حزيران/يونيو منع هذه الباصات الصغيرة عن العمل مع استثناء الباصات الخاصة والعامة التي تتسع لاكثر من 15 راكبا وكذلك السيارات الحكومية لاسباب لم تتضح.
وكان المعتصمون تلقوا دعم الامين العام لحزب الله الشيخ حسن نصر الله الذي اكد في خطاب القاه في الضاحية الجنوبية لبيروت ان "الدولة هي المسؤولة عن الاضرار التي لحقت باصحاب الباصات" وطالب بتعويضات كاملة لهم.
يذكر ان الدولة سمحت لاربعة آلاف باص صغير باستخدام المازوت في 1995، توفيرا لتكاليف النقل. الا ان عدد الباصات ارتفع ثلاث مرات اكثر خلافا للقانون، لان المازوت يقل ثمنه ثلاث مرات عن سعر البنزين.
وكانت الحكومة قد اتخذت مؤخرا سلسلة خطوات لمكافحة التلوث الناجم عن عوادم السيارات خاصا بعد ان اصبح حجم التلوث كبيرا من جراء ارتفاع عدد السيارات العاملة على المازوت، والذي هو في الواقع مازوت للاستعمال المنزلي من النوع الرديء والذي تستورده وزارة الطاقة حصرا.