البرلمان التركي يتبنى مشروع قانون مثير للجدل حول المدارس الدينية

اردوغان أصر على اتمام التصويت

انقرة - تبنى البرلمان التركي الخميس في ختام جلسة طويلة جدا وصاخبة مشروع القانون المثير للجدل الذي عرضته الحكومة المنبثقة عن التيار الاسلامي وتستفيد منه المدارس الدينية، وهو ما يرفضه العلمانيون والجيش معتبرين انه يشكل خطرا على النظام العلماني.
واعلن نائب رئيس الجمعية الوطنية نوزت باكديل انه من اصل النواب الـ258 الحاضرين صوت 254 لمصلحة مشروع القانون وعارضه اربعة.
وقاطعت المعارضة الاشتراكية الديموقراطية في البرلمان التصويت الذي جرى في ختام 18 ساعة من النقاشات.
ويهدف مشروع قانون حكومة حزب العدالة والتنمية خصوصا الى السماح لخريجي الثانويات المهنية بالدخول الى اي مؤسسة جامعية.
وبذلك يسمح للطلاب المتخرجين من الثانويات الدينية بالانتساب الى الجامعات التي يختارونها استنادا الى نتائج امتحاناتهم للدخول الى الجامعات.
ويحول النظام الحالي لدخول الجامعات دون انضمام طلبة الثانويات الدينية الى التعليم العالي باستثناء معاهد العلوم الدينية.
وتعتبر المدارس الدينية "منشأة" للناشطين الاسلاميين في تركيا الدولة المسلمة الوحيدة في حلف شمال الاطلسي والمرشحة للانضمام الى الاتحاد الاوروبي.