البرازيل تحرز لقب كأس العالم للشباب

اوسكار يؤكد نجوميته

بوغوتا - احرز منتخب البرازيل لقب بطل كأس العالم للشباب في كرة القدم للمرة الخامسة في تاريخه بفوزه على نظيره البرتغالي 3-2 بعد التمديد (الوقت الاصلي 2-2) السبت في بوغوتا امام 36 الف متفرج.

سجل اوسكار اهداف البرازيل الثلاثة في الدقائق 5 و78 و111، في حين سجل هدفي البرتغال اليكس (9) ونيلسون اوليفييرا (59).

وحلت المكسيك ثالثة بفوزها على فرنسا بثلاثة اهداف لدافيلا (12) وانريكيز (49) وريفيرا (71) مقابل هداف للاكازيت (8).

وعادل منتخب البرازيل للشباب رقم المنتخب الاول المتوج بطلا للعالم خمس مرات، اذ كان فاز باللقب اعوام 1983 و1985 و1993 و2003، وعوض اخفاقه في نهائي النسخة السابقة قبل عامين حين خسر امام غانا بركلات الترجيح.

يذكر ان المنتخبين البرازيلي والبرتغالي التقيا في نهائي نسخة 1991 عندما فاز الاخير بقيادة النجم السابق لويس فيغو بركلات الترجيح 4-2 بعد تعادلهما صفر-صفر.

افتتح اوسكار التسجيل مبكرا وتحديدا في الدقيقة الخامسة حين نفذ كرة من ركلة حرة ليسجل الهدف الاول في مرمى الحارس البرتغالي ميكا منذ بداية البطولة، لكن الرد لم يتأخر وجاء بعد اربع دقائق فقط عبر اليكس الذي تابع تمريرة عرضية.

منح نيلسون اوليفييرا البرتغال التقدم في الدقيقة 59 بعد ان تقدم من الجهة اليمنى متخطيا احد المدافعين ثم خدع الحارس غابريل مرسلا الكرة بعيدا عنه.

نجحت البرتغال في الحفاظ على تقدمها حتى قبل نهاية الوقت الاصلي بـ12 دقيقة حين خطف اوسكار هدف التعادل فارضا شوطين اضافيين اذ تابع كرة ارتدت من ميكا اثر تسديدة لدودو.

تألق اوسكار مجددا وقاد منتخب البرازيل الى اللقب الخامس في تاريخها حين ارسل كرة من الجهة اليمنى مرت فوق الحارس ميكا وتهادت في الشباك في الدقيقة 111.

جاء تألق اوسكار على حساب زميله هنريكي الذي برز في المباريات السابقة وسجل فيها خمسة اهداف وضعته في صدارة ترتيب الهدافين مع الاسباني الفارو فاسكيز والفرنسي الكسندر لاكازيت لكنه كان غائبا تماما عن مجريات النهائي.

وانتظر اوسكار حتى المباراة النهائية ليسجل اهدافه الاولى في البطولة، وفي مرمى الحارس الذي حطم الرقم القياسي في المحافظة على شباكه خالية من الأهداف في نهائيات كأس العالم للشباب، وهو نال جائزة افضل هداف في البطولة.

ونال هنريكي رغم ذلك جائزة الكرة الذهبية كأفضل لاعب في البطولة امام البرتغالي نيلسون اوليفييرا.

وذهبت جائزة الهداف الى هنريكي ايضا بخمسة اهداف وثلاث تمريرات حاسمة، متقدما على الفارو فاسكيز الذي نال الحذاء الفضي (5 اهداف وتمريرتان حاسمتان)، وحصل لاكازيت على الحذاء البرونزي (5 اهداف وتمريرة حاسمة).

ونال المنتخب النيجيري جائزة اللعب النظيف.

وقال المدرب البرازيلي نيي فرانكو "كانت المباراة صعبة ومثيرة، فحتى حين كنا تحت الضغط نجحنا في التسجيل ثلاث مرات في مرمى منتخب لم تهتز شباكه قبل النهائي".

وتابع "انا سعيد جدا لرؤية هنريكي يرفع الكأس، برغم انني فوجئت بعدم حصول اوسكار على جائزة افضل لاعب في البطولة"، مضيفا "اللقب الخامس في هذه البطولة حدث جميل لبلادي، لقد عادلنا رقم المنتخب الاول".

من جهته، قال ايليديو فالي مدرب منتخب البرتغال "يجب ان نهنىء لاعبي البرتغال لانهم قدموا بطولة رائعة. منتخبنا لم يكن مرشحا ولكنه لم يخش احدا"، مضيفا "الحالة البدنية للاعبين كانت حاسمة في المباراة، فلدينا ثلاثة لاعبين مرهقين جدا".

واوضح "كانت مباراة جيدة بين منتخبين رائعين هما الافضل في البطولة وتوجت بفوز منتخب البرازيل، كما ان البطولة اكدت وجود مواهب برتغالية للمستقبل".

اوسكار صاحب الثلاثية في النهائي علق على انجازه قائلا "انه نتيجة عمل المنتخب ككل، لقد حاولت التسجيل في المباريات السابقة ولم اتمكن لكنني نجت في ذلك امام البرتغال. الهدف الثاني بدا لي حاسما واعجبني كثيرا لان المنتخب كان بحاجة للتعادل برغم ان الهدف الثالث منحنا الفوز باللقب".

اما هنريكي افضل لاعب في البطولة فاوضح بدوره "انها فرحة كبيرة ان نكون ابطالا وان نكرر ما فعله اللاعبون الكبار في الاعوام الماضية"، مضيفا "ان جائزة افضل لاعب في البطولة شرف لي".

- مثل البرازيل: غابرييل- دانيلو وبرونو اوفيني وخوان خيسوس وغابرييل سيلفا (الان 46) وفرناندو وكاسيميرو وكوتينيو (دودو 62) واوسكار وهنريكي ووليان (نيغويبا 46).

المدرب: نيي فرانكو

- مثل البرتغال: ميكا- سدريك (خوليو الفيس 57) ورودريك ونونو رييس وماريو روي ودانيلو واليكس (كايتانو 82) وبيليه وسانا (ريكاردو دياز 100) وسيرجيو اوليفييرا ونيلسون اوليفييرا.

المدرب: ايليديو فالي