البرازيل تتجاهل بيليه في فرحة استضافة كأس العالم

علاقة باردة مع اتحاد الكرة البرازيلي

ريو دي جانيرو - غاب البرازيلي بيليه عندما فازت بلاده بشرف تنظيم كأس العالم 2014 الثلاثاء مما يؤكد مرة أخرى على علاقته الباردة بالاتحاد البرازيلي لكرة القدم.

وصرف ريكاردو تيكسييرا رئيس الاتحاد البرازيلي النظر عن توجيه الدعوة لبيليه الذي يعد رمزا لكرة القدم في تلك الدولة الواقعة في أميركا الجنوبية بالنسبة لاغلب الناس.

وبدلا من هذا وجه تيكسييرا الدعوة لروماريو ودونغا لاعبي المنتخب البرازيلي الفائز بكأس العالم 1994 كي ينضما للوفد البرازيلي الضخم.

وقال تيكسييرا للصحفيين في زوريخ بسويسرا بعد اعلان الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) فوز البرازيل رسميا بتنظيم كأس العالم 2014 "لا اعلم أين يوجد لكننا وجهنا الدعوة لاثنين من اللاعبين اللذين يمثلان جيلا رائعا من اللاعبين خلال فترة رئاستي للاتحاد".

وأصبحت العلاقة المتوترة بين بيليه وتيكسييرا علنية عام 1993 عندما تجاهل الاتحاد الدولي دعوة بيليه لحضور قرعة كأس العالم 1994 في لاس فيغاس.

وشن بيليه هجوما بعد ذلك على تيكسييرا الذي كان والد زوجته جواو هافيلانجج رئيسا للاتحاد الدولي في ذلك الوقت.

وطغت هذه الخلافات مرة أخرى على السطح عندما رفض بيليه دعم عرض البرازيل لاستضافة كأس العالم 2006 الذي تلقى لطمة قوية مما أدى بالبرازيل لسحب ملفها قبل عدة ايام من التصويت النهائي.

وقبل ست سنوات أعلن بيليه هدنة مع تيكسييرا رغم أن الاثنين لم تكن علاقتهما وثيقة مطلقا.

وكانت هناك أقاويل في وقت سابق من العام الحالي بان بيليه قد ينضم الى اللجنة المنظمة لكأس العالم 2014 لكن هذا الامر لم يتحقق.