البرازيليون 'متحمسون' لاستضافة المونديال

البرازيليون عاشقون لكرة القدم

ريو دي جانيرو - اكد امين عام الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، الفرنسي جيروم فالك، الاثنين ان البرازيليين سعداء باستضافة المونديال مع انه هدف للتظاهرات بسبب ارتفاع الميزانية الى اكثر من 11 مليار دولار.

وقال فالك في بيان بعيد وصوله الى ريو دي جانيرو للاشراف على آخر الاستعدادات لتنظيم المونديال من 12 حزيران/يونيو الى 13 تموز/يوليو، "هناك مقالات تشير الى ان البرازيليين لا يريدون كأس العالم، لكن ذلك لا يعكس استطلاعات الرأي العام وما نشاهده على الارض".

واعتبر انه يمكن "رؤية هذا الامر في طلب اكثر من 11 مليون بطاقة لدخول الملاعب، وهذا الرقم غير مسبوق في تاريخ هذا الحدث العالمي".

واستند فالك الى استطلاع اجراه مؤخرا المعهد البريطاني "سبونسورشيب اينتليجنسي" يظهر ان 57% من البرازيليين "متحموسون" لاستضافة المونديال.

واضاف "بدون ادنى شك، (ستقام) كأس العالم" ردا على شعار المظاهرات المناهضة للمونديال وهو "لن تكون هناك كأس عالم".

على صعيد آخر، قال فالك "امامنا ايام طويلة من العمل، ستكون بالتأكيد مليئة بالعمل"، مشيرا الى ان زيارته ستشمل المدن الـ12 التي ستحضن منافسات المونديال حيث يوجد بعض التأخير في الاعمال خصوصا ملعب ساو باولو الذي يحتضن المباراة الافتتاحية بين البرازيل وكراواتيا.