البرادعي يطالب ايران بالشفافية الكاملة

لندن - وصف المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي تعاون ايران حول برنامجها النووي بأنه "مرض" لكنه طالبها بـ"شفافية تامة".
وقال البرادعي في مقابلة امس مع شبكة بي.بي.سي "نحن هناك (في ايران) بشكل تام. نأخذ عينات بيئية ونستجوب اشخاصا ونشاهد صور الاقمار الصناعية ونزور مواقع".
واضاف "يجب ان يتحلوا (الايرانيون) بالشفافية التامة واعتقد حتى الان ان كل ما رأيناه على صعيد التعاون كان مرضيا".
وقد اعلنت الوكالة الدولية امس الجمعة، موعد انتهاء المهلة المحدد لايران لتؤكد ان برنامجها مدني محض، انها تتوقع ان تتسلم الاسبوع المقبل رسالة من طهران تعلن فيها موافقتها على عمليات التفتيش الدولية المفاجئة والاوسع.
وكان البرادعي وصف الخميس التقرير الذي قدمته ايران في 23 تشرين الاول/اكتوبر ردا على اسئلة الوكالة الدولية بأنه "تام". لكنه اوضح ان من الضروري الان التأكد من صحة الاجوبة.
وقال البرادعي ايضا لصحيفة فرانكفورتر الغميني تسايتونغ امس الجمعة ان مفتشي الوكالة الدولية يستطيعون الذهاب الى حيث يشاؤون في ايران وانهم يتحققون من التقرير الايراني.