البراءة لتوفيق عكاشة من تهمة التحريض على قتل مرسي

الوجه السياسي للتهمة: انتقاد الاخوان

القاهرة - برأت محكمة مصرية الثلاثاء الاعلامي المصري المعارض توفيق عكاشة من تهمة التحريض على قتل الرئيس محمد مرسي، كما افاد مصدر قضائي.

وقضت محكمة جنايات الجيزة ببراءة المذيع التلفزيوني توفيق عكاشة رئيس قناة الفراعين الفضائية الخاصة مما نسب اليه من اتهام بالتحريض على قتل الرئيس مرسي وإهانته.

وعكاشة معروف بانتقاده الدائم للتيار الاسلامي خاصة جماعة الاخوان المسلمين التي ينبثق منها الرئيس مرسي.

وكان عكاشة احيل الى المحاكمة الجنائية مطلع ايلول/سبتمبر الجاري بتهمة التحريض على قتل الرئيس مرسي واهانته في برنامجه "مصر اليوم" وذلك في الايام القليلة التي تلت مقتل 16 جنديا مصريا في نقطة حدودية في سيناء في اب/اغسطس الماضي.

وقال المحامون الذين قدموا بلاغات الدعوة القضائية ان عكاشة حرض المواطنين ايضا على النزول إلى الميادين في 24 اب/اغسطس للتظاهر ضد الرئيس.

واصدرت المنطقة الاعلامية الحرة التابعة لوزارة الاستثمار قرارا بوقف بث قناة الفراعين في 9 اب/اغسطس الماضي الي اجل غير مسمى، وهو القرار الذي تم تاكيده لاحقا في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي بقرار من محكمة القضاء الاداري.

وعاد عكاشة قبل ايام للظهور مجددا ببرنامجه المثير للجدل والمعارض للرئيس المصري لكن على قناة فضائية مخصصة لبث افلام سينمائية.

ويتهم معارضو الرئيس المصري، مرسي بالتضييق على الاعلاميين والصحافيين المعارضين له.

واحال النائب العام المصري الذي عينه الرئيس مرسي نهاية تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، قبل ايام للتحقيق دعاوى تتهم مقدم البرامج الساخر باسم يوسف باهانة الرئيس المصري.

وخضع صحافي في صحيفة المصري اليوم المستقلة للتحقيق السبت بعد ان قدمت رئاسة الجمهورية بلاغا ضده يتهمه بالكذب على خلفية نشره خبره عن زيارة مرسي لمستشفى المعادي العسكري الذي يعالج فيه مبارك.