البخيت: حوار مستعجل مع الاسلاميين واجراءات سريعة للإصلاح

مراهنة على البخيت للتهدئة

عمان - أكد رئيس الوزراء الاردني المكلف معروف البخيت الثلاثاء أنه سيعطي الاولوية لـ"حوار شامل مع كل شرائح المجتمع" في اشارة الى حوار يشمل الاسلاميين.

وقال البخيت "سنعطي الأولوية لحوار شامل مع كل شرائح المجتمع لن يستثني أحدا، والهدف هو الوصول الى أحزاب قوية وقادرة" في اشارة الى حوار يشمل الاسلاميين.

وأضاف رئيس الوزراء المكلف "سنلتزم بسرعة اتخاذ خطوات ملموسة في مجال الاصلاح السياسي والاقتصادي والاجتماعي".

واقال العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني الثلاثاء سمير الرفاعي من رئاسة الوزراء وكلف معروف البخيت (64 عاما) تشكيل حكومة جديدة، داعيا اياه الى اطلاق "مسيرة اصلاح سياسي حقيقي" في البلاد التي شهدت في الاسابيع الاخيرة العديد من المظاهرات.

وانتقدت الحركة الاسلامية المعارضة هذا التعيين، معتبرة ان "البخيت ليس هو العنوان المناسبة لادارة المرحلة الانتقالية والخروج من الازمة التي يعاني منها الاردن".

وتؤكد مصادر مقربة من البخيت ان الاسلاميين سيكونون "من أوائل من سيشملهم الحوار".

وقد بدأ البخيت مشاوراته في حين من المتوقع أن يعلن تشكيلة حكومته بحلول يوم السبت المقبل، وفقا لتلك المصادر.

وسبق للبخيت وهو عسكري سابق من مواليد 1947 ان ترأس الحكومة الاردنية في 24 تشرين الثاني/نوفمبر من عام 2005 لغاية 22 تشرين الثاني/نوفمبر من عام 2007.

ويفترض ان يؤدي تعيين البخيت الذي عمل سفيرا للمملكة في تركيا (2002) واسرائيل (2005) ويحظى بشعبية كبيرة الى تهدئة الشارع الاردني.

ومنذ سقوط نظام الرئيس التونسي زين العابدين بن علي، شهد الاردن تظاهرات واعتصامات احتجاجا على غلاء المعيشة وللمطالبة بسقوط حكومة الرفاعي رغم مجموعة من التدابير اتخذتها الاخيرة.