البحر الهائج يغمر شواطئ الإمارات

ليست امواج تسونامي

دبي - اعلنت شركة عقارية في الامارات ان عاملا هنديا فقد في حين تم انقاذ اثنين اخرين يعملان في مشروع جزيرة صناعية قبالة سواحل دبي وذلك بعد هبوب عاصفة شديدة الثلاثاء على سواحل الامارات العربية المتحدة.
وقالت شركة "نخيل" التي تنفذ ثلاثة مشاريع جزر اصطناعية في مياه اماراة دبي ان "الرياح الشمالية القوية التي ضربت ساحل دولة الامارات العربية المتحدة في يوم 11 كانون الثاني/يناير جرفت ثلاثة عمال (..) وتم انقاذ عاملين (..) باستثناء عاملا من الجنسية الهندية الذي لم يزل مفقودا حتى الان".
واضاف البيان ان عمليات البحث عن العامل المفقود متواصلة.
وذكرت الصحف الاماراتية الصادرة اليوم ان الامواج غمرت شواطىء دبي والشارقة وعجمان وراس الخيمة الثلاثاء بسبب هبوب رياح شمالية قوية.
وذكرت صحيفة الخليج التي تصدر في الشارقة ان سواحل الشارقة "تعرضت لامواج عاتية ولفظت مياه البحر كثيرا من المخلفات وتحطم عدد من مراكب الصيد التي كانت راسية كما دهمت الامواج كثيرا من اشجار النخيل على الكورنيش".
واضافت "وفي راس الخيمة غمرت المياه الناجمة عن هيجان الامواج الكورنيش (..) وضربت الحاجز الصخري المحاذي لبعض الشواطئ بعنف مما ادى الى تسللها الى الشوارع الموازية. وحذرت البلديات مرتادي البحر من السباحة".
وقالت صحيفة "الاتحاد" الصادرة في ابوظبي ان "ادارة الارصاد الجوية في ابوظبي حذرت جميع الافراد ومرتادي البحر واصحاب السفن التجارية من الدخول في عرض البحر خلال الـ 24 ساعة القادمة بسبب الموج العالي وهيجان البحر في مختلف سواحل الدولة بسبب هبوب الرياح الشمالية القوية الناتجة عن منخفض جوي غرب ايران".
واضافت "اكدت الارصاد عدم علاقة هذه الامواج بـتسونامي" في اشارة الى المد البحري الهائل الذي ضرب عددا من الدول الاسيوية والافريقية اثر زلزال سومطرة المدمر.
من جهة اخرى اشارت الصحيفة الى تعرض مدينة دبا في الفجيرة الثلاثاء الى اربع هزات ارضية لم تسبب اي خسائر.
ونقلت عن مطر الكعبي مدير بلدية دبا ان المدينة تعرضت الى "اربع هزات وشعر بها سكان المدينة ولم تقع اي خسائر بشرية او مادية".