البحرين تفرج عن الأميركيين الأربعة

آنا داي غادرت المنامة مع فريقها

واشنطن - قالت عائلات صحفية أميركية وأفراد طاقم التصوير المرافق لها والذين اعتقلوا في البحرين بتهمة الاشتراك في تجمهر غير مشروع غادروا المنامة بعد الإفراج عنهم في وقت سابق الثلاثاء.

وكانت السلطات البحرينية قد قالت إن قوات الأمن اعتقلت الأميركيين الأربعة الأحد أثناء "مشاركتهم الاثنين مجموعة من العناصر التخريبية لدى قيامهم بأعمال شغب وتخريب بمنطقة سترة." وعثر معهم على آلات تصوير وأجهزة كمبيوتر.

وسترة قرية شيعية شرقي المنامة شهدت اشتباكات بين متظاهرين وقوات الأمن الأسبوع الحالي بمناسبة الذكرى الخامسة للاحتجاجات التي وقعت في البحرين عام 2011.

وفضت قوات الأمن البحرينية بدعم من قوات أمن من دول الخليج العربية منها قوات سعودية، الاحتجاجات في ذلك الوقت وهي احتجاجات تغذيها وتدعمها ايران بقوة.

لكن البحرين التي تستضيف الأسطول الخامس الأميركي ما زالت تعاني نوبات اضطرابات خاصة في قرى يمثل فيها الشيعة الأغلبية.

وكان مكتب النيابة العامة بالبحرين قد قال في وقت سابق الثلاثاء إنه أمر بالإفراج عن الأميركيين الأربعة بعد استجوابهم في وجود محاميهم.

ولم تكشف حكومة البحرين عن أسماء الأربعة لكن محاميهم ومنظمة مراسلون بلا حدود قالت إنهم صحفية أميركية تدعى آنا داي وثلاثة من طاقم التصوير المرافق لها وكلهم مواطنون أميركيون.

وعبّرت عائلات الصحفيين الأربعة عن فرحتها الغامرة بمغادرتهم البحرين. وقالت في بيان "نقدم خالص الامتنان للسلطات البحرينية لتعاملها السريع مع القضية وللسفارة الأميركية في البحرين ومسؤولي وزارة الخارجية الذين عملوا بلا كلل لمساعدة المجموعة".

وعملت داي مراسلة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وآسيا وأميركا اللاتينية لعدد من وسائل الإعلام معظمها أميركية.