البحرين تعين أول نائب شيعي لرئيس الوزراء

واقع جديد

المنامة - عينت البحرين الاثنين شيعيا في منصب نائب لرئيس الوزراء للمرة الاولى في تاريخ المملكة عندما شكلت حكومة جديدة بعد انتخابات برلمانية.

واصدر ملك البحرين حمد بن عيسى مرسوما بتعيين جواد بن سالم العريض الذي كان وزيرا في الحكومة السابقة واحدا من ثلاثة نواب لرئيس الوزراء الشيخ خليفة بن سلمان ال خليفة، والنائبان الاخران من العائلة المالكة.

كما عين شيعي اخر وهو نزار بن صادق البحارنة في منصب وزير دولة للشؤون الخارجية في الحكومة الجديدة، والبحارنة عضو سابق بجمعية الوفاق الوطني الاسلامية وهي جماعة المعارضة الشيعية الرئيسية في البحرين.

غير أن تلك الخطوة لم تترك فيما يبدو أثرا لدى جمعية الوفاق.

وقال فهيم عبد الله المسؤول بالوفاق ان الحكام لا يأبهون في الوقت الحالي بالسنة أو بالشيعة وانهم لا يريدون سوى مصالحهم الشخصية ما داموا يجدون من يطيعهم، وأضاف أن العريض مقرب من رئيس الوزراء.

وفازت جمعية الوفاق بسبعة عشر مقعدا من مقاعد البرلمان البالغ عددها 40 في الانتخابات التي جرت الشهر الماضي، وكانت الجمعية قاطعت الانتخابات السابقة احتجاجا على استحداث مجلس الشورى وهو هيئة يتم تعيين أفرادها وتمتلك نفس سلطات المجلس المنتخب.

ولم يغير الملك الحقائب الوزارية الاساسية في التشكيل الجديد الذي نشرته وكالة أنباء البحرين الرسمية.

ومنحت حقيبة النفط والغاز المستحدثة لرئيس الهيئة الوطنية للنفط والغاز عبد الحسين بن علي ميرزا.

وتستضيف البحرين الاسطول البحري الخامس الاميركي وتعد المركز الرئيسي للصناعة المصرفية بمجلس التعاون الخليجي.

وقبل الملك حمد استقالة الحكومة الاحد لاتاحة المجال أمام تشكيل حكومة جديدة بعد الانتخابات البرلمانية.

وعين الملك الاسبوع الماضي مجلس الشورى المكون من 40 عضوا بينهم عشرون من السنة وعشر نساء.