البحرين تعلن تحرير سوق الاتصالات بالكامل

خطوات محسوبة في البحرين لتحرير الاقتصاد

المنامة - اعلنت هيئة تنظيم الاتصالات في مملكة البحرين الاربعاء عن تحرير سوق الاتصالات في المملكة بالكامل ابتداء من يوم غد الاول من تموز/يوليو، مشيرة الى ان هناك تسعة انواع من التراخيص التي يمكن ان تمنح للمستثمرين، بما فيها خدمة الهواتف الثابتة.
وقال المدير العام للهيئة أندرياس أفاغوستي في بيان أن هيئة تنظيم الاتصالات سوف "تفتح المجال أمام الحصول على رخص الخدمة الوطنية للهواتف الثابتة ورخص المرافق والخدمات الدولية"، مضيفا ان "دور هيئة تنظيم الاتصالات هو في الأساس حماية مصالح المستهلكين وتشجيع المنافسة الشريفة وتهيئة سوق الاتصالات في مملكة البحرين لجذب الاستثمارات".
واضاف ان "قطاع الاتصالات في مملكة البحرين شهد في العامين الماضيين الكثير من التطورات الهامة التي ساهمت في جذب الكثير من الاستثمارات لتنمية القطاع وتطبيق قانون الاتصالات لعام 2002 وإنشاء هيئة تنظيم الاتصالات ومنح رخصة ثانية لتوفير خدمات الهاتف النقال (..) والرخص المتعددة لتوفير خدمات القيمة المضافة وخدمة الانترنت كما شهد عام 2003 انشاء بدالة (مركز توزيع) انترنت البحرين".
وتابع ان "الحكومة سعت إلى تطوير وتوفير أوسع نطاق ممكن من تقنيات وخدمات المعلومات والاتصالات في بيئة مفتوحة تشجع على الاستثمار وتتيح لشركات القطاع الخاص المرونة اللازمة لتلبية احتياجات السوق".
واشار البيان الى انه باستثناء رخصة خدمات الاتصالات المتنقلة التي لن تتوفر حتى عام 2005، فانه "لا توجد أية قيود حول عدد الرخص المتوفرة في الخدمات الأخرى"، مضيفا ان "باستطاعة المستثمرين تقديم أي نوع من الخدمات المتعلقة بالرخص المتوفرة لدى الهيئة سواء لقطاع معين مثل التعليم الالكتروني أو قطاع الاعمال".
واضاف أن هناك تسعة أنواع من الرخص المتوفرة لدى الهيئة ومنها رخص خدمات الهاتف الثابت والمناداة، مشيرا الى ان "بامكان اي شركة اجنبية الحصول على طلب ترخيص" مشترطا ان يكون "مقرها البحرين او تكون فرعا لشركة اجنبية مسجلة في البحرين".
واوضح ان "المشاركة المحلية ليست مطلوبة".
وكانت البحرين اصدرت قبل عامين قبيل الاعلان عن توجهها لتحرير سوق الاتصالات، قانونا ينظم هذه السوق وانشأت هيئة تنظيم الاتصالات، كهيئة مستقلة، للاشراف عليها.
ومنحت البحرين ترخيصا لشركة "ام تي سي فودافون" العام الماضي كثاني مزود لخدمة الهاتف النقال الى جانب شركة البحرين للاتصالات السلكية واللاسلكية (بتلكو) التي ظلت المزود الرئيسي لخدمة الهاتف الثابت والنقال وخدمة الانترنت طيلة السنوات الماضية.