البحرين تطرد السكرتير الاول في السفارة العراقية

المنامة تعد البلد العربي الثاني بعد الأردن الذي يطرد دبلوماسيين عراقيين

المنامة - اعلنت البحرين الاربعاء طرد السكرتير الاول في السفارة العراقية ناظم جواد علي وذلك "لعلاقته" بمنفذ التفجير الذي حصل بمنطقة الجفير، وفق ما ذكر مصدر مسؤول في الخارجية البحرينية.
ونقلت وكالة انباء البحرين عن المصدر ان الخارجية البحرينية استدعت القائم بالاعمال في سفارة العراق عبد الله الجبوري وسلمته مذكرة بهذا المعنى.
واوضحت ان المذكرة تتضمن طلب حكومة البحرين مغادرة ناظم جواد علي السكرتير الاول في السفارة وذلك "لعلاقته بالمدعو عبد الامير حسنون العراقي الجنسية والمتهم بالمسؤولية عن التفجير الذي وقع في منطقة الجفير في 24 آذار/مارس. ولتورطه في انشطة تتنافى وطبيعة عمله في البعثة والحصانة التي يتمتع بها".
ووقع انفجار عنيف في 24 آذار/مارس تسببت فيه قارورة غاز في موقع للقمامة بالقرب من قاعدة الجفير في المنامة حيث مقر قيادة الاسطول الخامس الاميركي.
يشار الى ان خمسة الاف اميركي معظمهم من العسكريين يقيمون في هذا البلد المطل على الخليج.
من ناحيته نفى مسؤول في وزارة الخارجية المصرية بشكل قاطع الاربعاء ان تكون السلطات المصرية قررت طرد القنصل العراقي رياض جبير العاني كما ذكر التلفزيون العراقي الحكومي الأربعاء.
وقال مصدر دبلوماسي مصري ان "ما رددته بعض وسائل الاعلام ان مصر طلبت من القنصل في السفارة العراقية مغادرة الاراضي المصرية خلال مدة اقصاها سبعة ايام لا اساس له من الصحة".
وكانت بغداد دانت الثلاثاء القرار "المؤسف" الذي اتخذته السلطات المصرية دون ان تقدم اسبابا.
وفي 23 آذار/مارس الماضي، اعلن وزير الخارجية المصري احمد ماهر ان بلاده لا تنوي طرد دبلوماسيين عراقيين كما تطالب واشنطن.