البحرية الأميركية ترسو بليبيا لأول مرة منذ 40عاما

بداية حقبة جديدة في العلاقات الاميركية الليبية

الجزائر - غادرت سفينة تابعة لحرس السواحل الأميركي ميناء طبرق الثلاثاء بعد أن أصبحت أول سفينة حربية أميركية تزور ليبيا منذ أكثر من 40 عاما.
وقالت القيادة العسكرية الأميركية في أفريقيا في بيان ان الزيارة التي استمرت ثلاثة ايام للسفينة باوتويل وهي سفينة معاونة "تجيء في اطار مهمة تعاون أمني تكتيكي لتعزيز الشراكة الملاحية بين الولايات المتحدة وليبيا".
وبدا ذلك كعلامة أخرى على انتقال ليبيا من "دولة مارقة" الى دولة لها روابط اقتصادية وأمنية متنامية مع الغرب وهو الانتقال الذي تم تحت إشراف الزعيم الليبي معمر القذافي.
وقالت البحرية في بيان أن السفينة التي تواجدت في المنطقة تحت القيادة البحرية الاميركية وصلت الى ميناء طبرق الأحد وأجرى طاقمها تدريبا مشتركا مع نظرائهم الليبيين.
وصرح متحدث عسكري أميركي بأن السفينة أبحرت من طبرق الثلاثاء في ختام الزيارة.
ولم يتسن الحصول على أي تعليق من السلطات الليبية. ويقع ميناء طبرق في شرق ليبيا قرب الحدود مع مصر.