البحار، من الملوحة الى الحموضة بفعل التغير المناخي

تسمم بيئي عظيم يلوح في الافق

بون (المانيا) - قالت مؤسسات علمية وطنية الاثنين ان تغير المناخ يجعل المحيطات أكثر حمضية في اتجاه قد يعرض كل شيء للخطر من المحار الى المرجان وهو امر يتعذر ازالته لالاف السنين.

ودعت 70 مؤسسة علمية من كل انحاء العالم خلال اجتماع تعقده الحكومات في بون لمناقشة المناخ من 1 الى 12 يونيو/حزيران الى ان يأخذ في الحسبان بشكل اكبر الاخطار التي تتعرض لها المحيطات في المعاهدة الجديدة للامم المتحدة لمكافحة ارتفاع درجة حرارة الارض والتي من المقرر ان يتم الاتفاق عليها في كوبنهاغن في ديسمبر/كانون الاول.

وقالت المؤسسات العلمية في بيان مشترك "لتجنب اضرار كبيرة على النظم البيئية للمحيطات هناك حاجة الى تخفيضات عميقة وسريعة لانبعاثات ثاني اكسيد الكربون بنسبة 50 بالمئة على الاقل (ادنى من مستويات 1990) بحلول 2050 واكثر بكثير بعد ذلك".

وقالت المؤسسات ان الكميات المتزايدة من ثاني اكسيد الكربون وهو الغاز الرئيسي الذي ينبعث في الاساس من استخدام الانسان للوقود الاحفوري تمتصها المحيطات مما يجعل من الصعب على الكائنات بناء اجزاء وقاية للجسم.

وقال البيان ان هذا التحول يعطل كيمياء المحيطات ويهاجم "لبنات البناء اللازمة لكثير من الكائنات البحرية مثل المرجان والمحار لانتاج هياكلها ومحارها وتركيباتها الصلبة الاخرى".

وقال انه بناء على بعض التوقعات فان مستويات الحمضية في 80 بالمئة من بحار القطب الشمالي ستكون سببا في تآكل الرخويات اللازمة للشبكة الغذائية بحلول 2060.

واضاف ان "الشعاب المرجانية قد تذوب عالميا" اذا ارتفعت مستويات ثاني اكسيد الكربون في الغلاف الجوي الى 550 جزءا في المليون من المستوى الحالي وهو 387 جزءا في المليون. والشعاب المرجانية موطن لكثير من انواع الاسماك.

وقال البيان "هذه التغيرات في كيمياء المحيطات يتعذر الغاؤها لالاف كثيرة من السنين وقد تستمر العواقب البيولوجية اطول من ذلك بكثير".

واصدرت التحذير هيئة مشتركة بين المؤسسات العلمية تمثل مؤسسات علمية من البانيا الى زيمبابوي وتضم مؤسسات من استراليا وبريطانيا وفرنسا واليابان والولايات المتحدة.

وقال البيان انه اذا استمرت المستويات الحالية لانبعاثات الكربون حتى عام 2050 تشير نماذج الكمبيوتر الى ان "المحيطات ستكون أكثر حمضية مما كانت عليه لملايين السنين".

كما دعا الى اتخاذ اجراءات لتخفيض الضغوط الاخرى على المحيطات مثل التلوث والافراط في صيد الاسماك.