الببلاوي: استنفدنا الوسائل السلمية فاضطررنا لفض الاعتصامين بالقوة

خارطة الطريق مستمرة...

القاهرة - أعلن رئيس مجلس الوزراء المصري حازم الببلاوي أن الحكومة كانت مضطرة لفض اعتصامي أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي، بعد استنفاد جميع الوسائل السلمية.

ووعد الببلاوي في كلمة متلفزة أذيعت الاربعاء بمواصلة تنفيذ خارطة الطريق التي ستفضي الى اجراء انتخابات في بداية 2014، وذلك بعيد العملية الدامية التي نفذتها قوات الامن لفض اعتصامين لمناصري الرئيس الاسلامي المعزول محمد مرسي في القاهرة.

وبرر الببلاوي تدخل قوات الامن بضرورة "ضمان اجراء انتخابات"، مؤكدا أنها تحركت "باكبر قدر من ضبط النفس" على اعتبار أن فض الاعتصام "كان قرارا في غاية الصعوبة".

ودافع عن إعلان حالة الطوارئ وفرض حظر التجول في 12 محافظة من بينها القاهرة، قائلا أن الدولة كانت مضطرة لذلك بعد "حالات الفوضى وحرق الأقسام والكنائس والمستشفيات".

ووعد الببلاوي بألا تطول مدة فرض حالة الطوارئ في البلاد، واصفاً تلك الحالة بأنها "أبغض الحلال" الذي لا تلجأ إليه الدولة إلا في حالة الضرورة.

وسيطرت قوات الأمن على ميداني النهضة ورابعة العدوية بعد أن قام بفض اعتصامين للإخوان في عملية خلفت حوالي 150 قتيلا وفق مصادر رسمية.

وقال وزير الداخلية المصري محمد ابراهيم ان 43 من افراد الشرطة (منهم 18 ضابطا من بينهم اثنان برتبة لواء واخران برتبة عقيد) قتلوا الاربعاء في اشتباكات مع مؤيدين للرئيس المعزول، إضافة إلى 211 جريح.

وأضاف في مؤتمر صحفي نقله التلفزيون "عند انتقال قوات الامن الى موقع الاعتصامين فوجئت بقيام اعداد من المعتصمين باتخاذ مواقع لهم واطلاق اعيرة نارية بكثافة تجاه قوات الامن التى اصرت على التمسك باقصى درجات ضبط النفس".

واشار إبراهيم الى ان تم ضبط كميات من الاسلحة من بينها 40 قطعة سلاح (بنادق ومسدسات) وقنابل يدوية ورصاص حي، فضلا عن زجاجات مولوتوف وكميات من الاسلحة البيضاء وادوات الشغب.

وردا على سؤال عن تجمع محتجين مؤيدين لمرسي في ميدان آخر بالقاهرة قال ابراهيم "لن نسمح بأي اعتصامات اخرى في اي ميدان" في البلاد.

كما نفى ابراهيم اعتقال القياديين في جماعة الاخوان المسلمين محمد البلتاجي وعصام العريان.

وقال مسؤولون امنيون في وقت سابق ان الرجلين اعتقلا بعدما تدخلت قوات الامن لفض اعتصام لمؤديدي مرسي.

من جانب آخر، دانت بعض الدول الغربية فرض حالة الطوارىء في مصر، حيث نددت مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون بقوة العنف في مصر وحثت الحكومة المؤقتة على انهاء حالة الطوارىء.

كما حث وزير الخارجية الاميركي جون كيري الاربعاء الجيش المصري على اجراء انتخابات، واعتبر ان عملية فض الاعتصام كانت "ضربة خطيرة للمصالحة ولامال الشعب المصري في انتقال ديموقراطي".

وأضاف ان "الحكومة الموقتة والجيش عليهما مسؤولية منع المزيد من العنف وطرح خيارات بناءة من بينها تعديل الدستور وتنظيم انتخابات تشريعية ورئاسية".

وكانت وزارة الخارجية المصرية رفضت تدخل دول وجهات خارجية في الشؤون الداخلية للبلاد، معتبرة أن تصريحات تلك الدول والجهات تجاوزت حدود التعبير عن القلق إلى التدخل الصريح في الشأن المصري.