البابطين يهدي الرئيس السوداني كتابا عن أمير دولة الكويت قائداً للعمل الإنساني

الكتاب يوثق لمراحل مهمة من حياة أمير الكويت

الكويت ـ أهدى رئيس مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية الشاعر عبدالعزيز سعود البابطين، الرئيس السوداني عمر حسن البشير كتاباً بعنوان: "صباح الأحمد أمير دولة الكويت قائداً للعمل الإنساني"، وذلك خلال استقبال الرئيس البشير للبابطين في الخرطوم من أجل تقليده وسام الاستحقاق الرئاسي من الدرجة الممتازة للمسؤولية الاجتماعية، ضمن أعمال الملتقى الثاني للسفراء الدوليين للمسؤولية الاجتماعية".

كما أهدى البابطين نسخة من الكتاب إلى الرئيس السوداني الأسبق رئيس مجلس أمناء منظمة الدعوة الإسلامية المشير عبدالرحمن سوار الذهب.

والكتاب أصدرته مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية بثلاث لغات هي العربية والإنكليزية والفرنسية بمناسبة اختيار الأمم المتحدة أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، قائداً إنسانياً، واختيار الكويت مركزاً إنسانياً عالمياً.

وأبدى الرئيس السوداني اهتماماً بالكتاب الذي يتحدث عن مراحل مهمة من العمل السياسي والاقتصادي والإعلامي والاجتماعي في حياة أمير الكويت، والتي شكلت عاملاً من عوامل اختيار الأمم المتحدة له قائداً للعمل الإنساني، كما شكلت أساس نهضة الكويت الحديثة.

وقال البابطين: إن المؤسسة بدأت منذ انعقاد دورتها الخامسة عشرة في أكسفورد بتوزيع الكتاب على نطاق عالمي، حيث قامت بنشر هذا الكتاب في الأوساط العربية والغربية وقدمته المؤسسة إلى شخصيات قيادية وأكاديمية وثقافية وإعلامية وجمهور حضروا هذه الدورة وحصلوا على نسخ من الكتاب بلغاته الثلاث، والذي ألفه نخبة من المتخصصين.

وأكد البابطين أن هذا الكتاب يوثق لمراحل مهمة من حياة أمير الكويت، ليتعرف العالم عن كثب على إنجازاته، وحكمته وخبرته في الحكم، منذ بداية حياته وحتى اليوم، وذلك بهدف تعميم تجربته القيادية كي تكون نموذجاً للبناء والتنمية من مختلف النواحي السياسية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية.