'الاولى' أول اذاعة من الامارات لإحياء التراث

حصة العسيلي الملقبة بأم الاعلام في الموعد

ابوظبي - يطلق مركز "حمدان بن محمد لإحياء التراث" الأحد إذاعة "الأولى" القناة الإذاعية الأولى من نوعها في المنطقة من جهة المحتوى، بهدف ترسيخ التراث الإماراتي وإحيائه بإسلوب عصري.

ويبدأ بث القناة المباشر على التردد المحلي 107.4، وتسعى الإذاعة لكي تكون منبراً شيقاً للمشاركة والتفاعل، عبر باقة متنوعة من البرامج القيمة والهادفة التي تساهم في ترسيخ الهوية الوطنية وتكامل المجتمع الإماراتي بأطيافه كافة.

وتتميز إذاعة "الأولى" بتناولها عدداً كبيراً من الموضوعات بهدف تعزيز الوعي بالقيم والعادات والتقاليد الإماراتية الموروثة، مع الحرص على مواكبة اللحظة عبر إلقاء الضوء على عدد كبير من المواضيع التي تستهوي فئة الشباب.

وأوضح عبدالله حمدان بن دلموك، الرئيس التنفيذي لمركز "حمدان بن محمد لإحياء التراث"، أن إطلاق إذاعة "الأولى" يسعى إلى ترسيخ "الثقافة التراثية الإماراتية العريقة بين الأجيال وتعزيز الوعي بالقيم والعادات والتقاليد وتعميق دورها وتفعيل مشاركتها في حفظ الهوية الوطنية والوصول بها الى المجتمع بأسرع وقت ممكن".

وقال ابن دلموك خلال مداخلة مع برنامج "الرابعة والناس" على إذاعة عجمان ان الإذاعة الجديدة تعد احدى مبادرات الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، في شأن تعزيز الهوية الوطنية من خلال نشر التراث وتوثيقه خطياً، وسمعياً، وشفهياً، وهو مايهدف اليه المركز، وأضاف ان الاذاعة تعد الأولى من نوعها في مجال التراث.

وأشار إلى أن خريطة الاذاعة ستتضمن برنامجاً انكليزياً وعربياً لإعلام غير العرب بالعادات والتقاليد المحلية، وتوضيح الكثير من الأمور المتعلقة بالدولة، لافتاً إلى أن قائمة المذيعين والمذيعات تضم عدداً من الأسماء اللامعه منهم سالم الزمر، وحصة العسيلي الملقبة بام الاعلام، وسماح العبار، وسالم محمد، وراشد حارب الخاصوني، ومسلم العامري، وفهد المعمري، وأحمد البدواوي، وخلود المصطفوي.

وقالت مديرة المكتب الإعلامي في المركز ومديرة إذاعة "الأولى" فاطمة عارف البناي، إن "الثقافة هي الجانب الأكثر أهمية من هوية الشخص الوطنية، ونحن نسعى من خلال إذاعة "الأولى" إلى تعريف الجيل الجديد على التاريخ والثقافة والتراث والفنون الشعبية في دولة الإمارات العربية المتحدة".