الانظار تترقب 'كلاسيكو' التحدي بين الهلال والاتحاد

الهلال يسعى للثأر

الرياض - يتجدد لقاء الهلال والاتحاد في كلاسيكو الكرة السعودية الاربعاء في الرياض في ذهاب نصف نهائي كأس ابطال الاندية السعودية لكرة القدم (كأس خادم الحرمين الشريفين).

ويلعب الخميس الاهلي مع الوحدة في حدة.

وتقام مباراتا الاياب الاحد والاثنين المقبلين.

هذه المرة ستكون الطموحات مختلفة، فالهلال يسعى لتحقيق اللقب للمرة الاولى والثأر لخروجه المر من دوري ابطال اسيا بخسارته امام الاتحاد بالذات 1-3 في الدور الثاني، في حين يسعى الاخير للحفاظ على اللقب وتأكيد فوزه الآسيوي على الهلال، لذا ينتظر أن يشهد اللقاء اثارة بين بطل الدوري ووصيفه.

وصل الهلال صاحب الأرض والجمهور لهذا الدور بعد ان تخطى الفيصلي في ربع النهائي بالفوز ذهابا 2-1 وايابا 3-صفر وبتشكيلتين مختلفتين، أما الاتحاد فتأهل بصعوبة بتعادليين مع النصر 3-3 و1-1 ذهابا ويابا.

يدخل الهلال المباراة آملا بتجاوز خصمه العنيد في مجموع المباراتين والمحافظة على فرصته في تحقيق اللقب الثالث له هذا الموسم ليؤكد أنه الأقوى في المنافسات المحلية.

عانى الهلال من غيابات مؤثرة في صفوفه تتمثل بالمهاجم ياسر القحطاني للاصابة والسويدي كريستيان فيلهلمسون أهم أوراقه لتأخره في الحضور الى التدريبات، إضافة للمدافع أسامه هوساوي الذي لم تتحدد مشاركته حتى الآن بسبب الاصابة التي ابعدته عن ربع النهائي، هذا إضافة الى عدد من اللاعبين المنضمين الى المنتخب الأولمبي ومنتخب الشباب وغياب خالد عزيز المتكرر عن التدريبات.

وسيعتمد المدرب الارجنتيني غابرييل كالديرون بالتالي على اللاعبين الجاهزين وهم حسن العتيبي في حراسة المرمى، والكوري الجنوبي لي بيونغ وعبد اللطيف الغنام (أسامه هوساوي) وماجد المرشدي وعبد الله الزوري في الدفاع، والروماني ميريل رادوي وأحمد الفريدي ومحمد الشلهوب وعبد العزيز الدوسري وعيسى المحياني في الوسط، والمصري أحمد علي في الهجوم.

في المقابل، يخوض الاتحاد المباراة وسط معنويات مرتفعة بتأهله الى ربع نهائي دوري ابطال آسيا على حساب الهلال، ويبدو مكتمل العدة اذ يمتلك أسلحة قوية خصوصا في خط الهجوم.

يعول مدرب الفريق البلجيكي ديميتري على مبروك زايد في حراسة المرمى، وراشد الرهيب وحمد المنتشري واسامة المولد وصالح الصقري في الدفاع، وسعود كريري (العماني أحمد حديد) والبرتغاليان باولو جورج ونونو أسيس ومحمد نور في الوسط، والجزائري عبد الملك زياية ومحمد الراشد (نايف هزازي) في الهجوم.

وفي المباراة الثانية الخميس، يستضيف الاهلي المتأهل على حساب الشباب نظيره الوحدة الذي تخطى الاتفاق.

وكان الشباب فاز على الاهلي 2-1 ذهابا لكن الاتحاد السعودي اعتبره خاسرا صفر-3 لاشراكه اللاعب الموقوف محليا واسيويا عبد العزيز السعران، ثم كرر فوزه عليه ايابا 1-صفر.

ورفض الاتحاد السعودي الاستئناف الذي تقدم به الشباب، ويتجه الاخير لرفع الامر الى الجهات الدولية المختصة (محكمة التحكيم الرياضي).

واشرك الشباب السعران بناء على خطاب من الاتحاد السعودي، فما كان من الاخير الا ان اعفى امينه العام فيصل عبد الهادي من منصبه، كما اوقف جميع الموظفين الذين لهم علاقة بالخطاب.‏