الانتهاء من إخلاء 17 مستوطنة في قطاع غزة

مقاومة المستوطنين انهارت مع دخول الجيش الاسرائيلي لمعاقلهم

القدس - أعلنت مصادر عسكرية اسرائيلية ان 17 من اصل 21 مستوطنة في قطاع غزة باتت خالية من سكانها بالاضافة الى اثنتين في شمال الضفة الغربية، منذ بدء عملية الانسحاب الاحادي الجانب الاثنين من قطاع غزة حسب خطة رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون.

من جهة أخرى يتوجه رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون الاسبوع المقبل الى قطاع غزة للتباحث مع قادة الجيش والشرطة المكلفين تنفيذ عملية اخلاء المستوطنات، كما اعلن مكتب رئاسة الحكومة الاسرائيلية اليوم الجمعة.
وقال احد مساعدي شارون المقربين طالبا عدم الكشف عن اسمه "يعتزم رئيس الوزراء التوجه الى قطاع غزة. لكن علينا قبل ذلك تسوية مسائل تتعلق بالامن وببرنامج عمله".
وبدأت عملية الاخلاء القسري لمستوطنات غزة صباح الاربعاء على ان تنتهي "الثلاثاء او الاربعاء"، كما اعلن الجنرال دان هاريل المسؤول عن المنطقة العسكرية جنوب اسرائيل في تصريح للاذاعة العسكرية.
ووصف شارون المعارضين للاستيطان الذين تحصنوا على سطح كنيس مستوطنة كفار داروم وسط القطاع بانهم "عصابات هوجاء". وواجه هؤلاء المستوطنون قوات الجيش والشرطة بانواع من المقذوفات بينها مادة حارقة تسببت في اصابة عدد من الشرطيين بجروح.
وقال شارون لصحيفة يديعوت احرونوت "عندما رأيت هذه العصابات الهوجاء تهاجم الشرطيين والجنود بعنف من على سطح الكنيس، انتابني شعور عميق بالغضب حل محل الشعور بالحزن (بسبب عملية الاخلاء). ما يفعلونه ببساطة اجرامي".
واضاف "انهم عصابات هوجاء ارسلهم الى كفار داروم منافقون يريدون بالقوة منع تطبيق قرارات الحكومة والكنيست (..) هؤلاء الاشخاص يستحقون العقاب".
وكان شارون يشير الى قادة المستوطنين في غزة والضفة الغربية الذين اعطوا اوامر بمعارضة الانسحاب من غزة ونظموا تظاهرات كثيفة ضد شارون الذي كان يعتبر من اكثر المؤيدين لحركة الاستيطان في الاراضي المحتلة قبل عرض خطته الاحادية الجانب للانسحاب من القطاع.
واسفرت الصدامات خلال اخلاء سطح الكنيس في كفار داروم عن اصابة 75 شخصا بجروح بينهم 31 شرطيا وجنديا، كما افادت مصادر عسكرية وطبية.
وافاد متحدث عسكري عن اعتقال 250 شخصا اثر اعمال العنف هذه.

وبحسب المصادر الاسرائيلية كان لا يزال في القطاع 25% فقط من اصل ثمانية آلاف مستوطن.
وستتوقف عمليات الاخلاء خلال عطلة السبت اليهودية من مساء الجمعة وحتى مساء السبت لكي تستأنف الاحد.

المستوطنات التي باتت تعتبر رسميا خالية هي سبع:

- دوغيت
- تل قطيفة
- بيدولاح
- كيريم عتصمونا حيث بدأ هدم المنازل
- موراغ
- غاني تل
- نتسير حازاني

مستوطنات تم اخلاؤها لكن لم تعلن رسميا خالية بعد:

- ايلي سيناي
- نيفي ديكاليم
- كفار داروم
- رفيح يام
- بيئات ساديه
- نيسانيت
- شيرات هيام
- كفار هيام
- سلاف
- غان اور

مستوطنة يجري اخلاؤها اليوم الجمعة:
- غديد

مستوطنات لم يبدأ اخلاؤها بعد:
- نتساريم
- بني عتصمونا
- قطيف

وفي الضفة الغربية تم اخلاء مستوطنتين من اصل اربع هما كاديم وغانيم الاثنين بينما سيتم اخلاء حوميش وسانور في بداية ايلول/سبتمبر.