الانترنت تتفوق على الراديو اعلانيا

القادم اكثر تفاؤلا لمعلني الانترنت

لندن - لم تكن الصدمة التي تلقتها سوق الإعلانات الإلكترونية في نهاية التسعينات سوى سحابة صيف عابرة بعد الإعلان عن احصائيات جديدة في العاصمة البريطانية تؤكد تعافي هذه السوق.
ووفقا لصحيفة الجارديان فإن خبراء الإعلانات الالكترونية يتوقعون نموا قياسيا في عائدات الإعلانات عبر الشبكة بعد أن أكدت الاحصائيات الأخيرة وصولها إلى مستويات تعادل حصة الراديو من الإعلانات.
ويتوقع الخبراء أن تصل عائدات الاعلانات الالكترونية إلى 500 مليون جنيه استرليني بما نسبته 3.24% من حجم سوق الإعلانات البريطاني الذي تصل قيمته إلى ما يزيد عن 166 مليار جنيه استرليني في العام الجاري.
ويستحوذ الراديو على ما قيمته 3.7 بالمئة من سوق الاعلانات البريطاني.
وتعود اسباب انتعاش سوق الاعلانات الالكترونية في بريطانيا إلى التوسع في خدمة الانترنت فائق السرعة، بالاضافة إلى الشعبية الواسعة التي تتمتع بها محركات البحث على الانترنت كجوجل وياهو.
وباتت الكثير من الشركات تعمد إلى بدء حملاتها الاعلانية مستعينة بالانترنت باعتباره وسيلة تحقق انتشارا مذهلا.
ويرى الخبراء أن ما تحققه سوق الاعلانات عبر الانترنت ليس إلا البداية فقط بالنظر إلى حداثتها وتطورها المستمر في اقتصاد عالمي بات يعتمد التكنولوجيا بشكل رئيسي للتسويق.