الامير نايف: القاعدة قد تكون وراء الهجوم في ينبع

تعزيز الاجراءات الامنية في ارجاء السعودية

الكويت - اعلن وزير الداخلية السعودي الامير نايف بن عبد العزيز، الذي وصل مساء الاثنين الى الكويت، ان تنظيم القاعدة قد يكون وراء الهجوم الارهابي الذي وقع في مدينة ينبع السعودية وادى الى مقتل خمسة من الغربيين.
وردا على سؤال عما اذا كان تنظيم القاعدة وراء الهجوم في ينبع، قال الامير نايف "نعم، ولكن نحتاج الى وقت لنؤكد هذا الموضوع".
واشار وزير الداخلية السعودي الى ان "اجهزة الامن السعودية افشلت عشرات المخططات الكبيرة لهجمات ارهابية محتملة".
وقد وصل الامير نايف الى الكويت لتوقيع اتفاقية مكافحة الارهاب لدول مجلس التعاون الخليجي الثلاثاء من قبل وزراء داخلية الدول الست.
واضاف الامير نايف ان "اجهزة الامن في المملكة افشلت عشرات من الهجمات التي يمكن ان تكون كوارثها كبيرة جدا". وقال "لا نستطيع ان نقول ان الهجمات ستنتهي (قريبا)، فالاحداث هذه قد تستمر، والله اعلم الى متى تستمر"، لكنه اكد ان قوات الامن "تواجهها بكل عزيمة وبكل اصرار وبكل حكمة في الوقت نفسه".
وقال "بالرغم من كل هذه الاحداث لم يتغير الوضع في المملكة كثيرا، فالوضع الاقتصادي ممتاز والناس مستقرون ولا يوجد تخوف".
واكد الامير نايف عزم الاجهزة الامنية على "اجتثاث هذه الفئات الضالة والفاسدة من المجتمع".